6 طرق طبيعية للتخلص من قشرة الرأس

حسناء الشيمي
2020-07-17 | منذ 9 شهر

يتعين على الأشخاص المصابين بقشرة الشعر الإسراع في علاجها فور ظهورها، لأن إهمالها قد يؤدي إلى تفاقم الأعراض المصاحبة لهذه المشكلة، مثل تهيج فروة الرأس والحكة المزعجة.وعليه، يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية، طرق طبيعية لعلاج قشرة الشعر، وفقًا لموقع "Healthline".

1-زيت جوز الهند

يتمتع زيت جوز الهند بالعديد من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الشعر، مثل الأحماض الدهنية التي تساعد على ترطيب فروة الرأس وحمايتها من الجفاف.

وثبت أن زيت جوز الهند يحتوي أيضًا على خصائص مضادة للميكروبات، تقضي على البكتيريا والفطريات المسببة لقشرة الشعر.ووجدت الأبحاث أن زيت جوز الهند يمكن استخدامه في علاج الإكزيما، وهي حالة جلدية تزيد من فرص الإصابة بقشرة الشعر إذا لم يتم علاجها.

2- جل الصبار

يعتبر الصبار من الطرق الطبيعية المستخدمة في علاج الأمراض الجلدية، ولا سيما قشرة الشعر، وذلك لاحتوائه على خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات.وأثبتت بعض الدراسات مدى فعالية جل الصبار في السيطرة على الالتهابات الفطرية التي تتسبب في تساقط الشعر وتكوُّن قشرة الرأس.

3- خل التفاح

الحموضة العالية لخل التفاح أكسبته خصائص علاجية واسعة المجال، حيث تساعد على تخليص فروة الرأس من الخلايا التالفة، فضلًا عن دورها الفعال في الحفاظ على توازن درجة حوضة الجلد، مما يساهم في تقليل نمو الفطريات المسببة لقشرة الشعر.

 4- أحماض أوميجا 3

جفاف فروة الرأس، أحد أسباب الإصابة بقشرة الشعر، وللتغلب عليه يجب الحصول على جرعات يومية من أحماض أوميجا 3، سواء من الأطعمة أو المكملات الغذائية، لتحفيز الجسم على إنتاج الزيوت اللازمة لترطيب فروة الرأس.ومن أبرز الأطعمة الغنية بأحماض أوميجا 3 "السلمون، الماكريل، السردين، بذور الكتان، بذور الشيا، المكسرات".

5- البروبيوتيكمن

البكتيريا المفيدة للصحة العامة، والمتوفرة ببعض الأطعمة، مثل الزبادي والمخللات، وأثبتت الدراسات أنها تتميز بقدرتها على مكافحة الالتهابات الفطرية المسببة لقشرة الشعر، فضلًا عن دورها الفعال في تخفيف أعراض الأمراض الجلدية، مثل الإكزيما.

6- تقليل الإجهاد

التعرض المستمر للإجهاد، يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي، فيصبح الجسم أقل قدرة على مقاومة الالتهابات، مما يتسبب في ظهور قشرة الشعر المزعجة.وعليه، يجب الابتعاد عن الضغوط النفسية قدر المستطاع، والحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، مع مراعاة تناول المشروبات العشبية المهدئة للأعصاب، وممارسة تمارين الاسترخاء، مثل اليوجا، لتخفيف التوتر والقلق.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي