صباح الأنباري في إصدار جديد عن نينوى دمشق

2020-06-23 | منذ 1 شهر

عن دار نينوى في دمشق صدرت مجموعة مسرحيات قصيرة بعنوان «قبل فتح الستار» للعراقي المقيم في أستراليا صباح الأنباري. تضم المجموعة خمس مسرحيات تجريبية، تستلهم مادتها بشكل أساسي من أساطير بابل وآشور. وتعرّف سلوى جرجيس النجار هذه المجموعة بكلمة وردت على الغلاف الأخير، أكدت فيها على الاتجاه الإنساني للمسرحيات، ومدى تفاعلها مع المتغيرات التي طرأت على محيطنا ومجتمعاتنا. وقالت أيضا إن الكاتب يجسد بنصوصه «معاناة الإنسان في فترات قد تصنف بالأشد قسوة في تاريخ العراق، حيث برز مسرحه مرتبطا بالمتغيرات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، من خلال تسليط الضوء على معاناة الإنسان في ظل الحروب والأزمات».

ثم تتناول البنية وتضيف أن أغلب النصوص قائمة على «بناء مسرحيات الفصل الواحد، إلى جانب توفر عناصر العرض المسرحي (السينوغرافيا) من إضاءة وموسيقى وديكور وأمور أخرى، من أجل بث إشارات جمالية وتعبيرية تعين على التلقي لدى الجمهور، واهتمام الكاتب بهذه المسألة إنما كان نابعا من إيمانه بأن النص المسرحي لا يكتب للقراءة فحسب، وإنما للعرض على خشبة المسرح».

من عناوين المسرحيات: الهبوط شنقا إلى العالم السفلي، طائر البرق المهاجر، حدث ذات حب، الجدار، أولئك أبنائي. وقد بلغ حجم المجموعة 190 صفحة. وحمل الغلاف صورة لطه المشهداني من عرض لمسرحية «أسئلة الجلاد والضحية»، التي ترجمها للإنكليزية سهيل نجم. وستنشر مجلة «الكاتب الدولي» التي تصدر في بنسلفانيا مقتطفات منها في أعدادها المقبلة.

وكان قد صدرت للأنباري مجموعة من الأعمال عن مختلف فنون الأدب المعاصر في العراق، بالإضافة لمجموعة مسرحيات صامتة. وصدر المجلد الأول من أعماله الكاملة عن دار ضفاف في عام 2017.

 

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي