أفضل أساليب التعامل مع الزوج

2020-06-21 | منذ 3 أسبوع

الزوجة الذكية هي التي تستطيع أن تتعامل مع زوجها بمهارة وفن، فكلنا نعلم أنه لا يوجد هناك إنسان يتصف بالكمال سواء كان رجلاً أو امرأة زوج أو زوجة؛ لذا كما يقول الدكتور مدحت عبد الهادي خبير العلاقات الزوجية نجد في شخصيات الزوج بعض العيوب، ولهذا يجب علينا مراعاة ذلك عند التعامل معهم.

احترام الزوج:

إن من أهم أسباب نجاح العلاقة الزوجية الاحترام بين الزوجين، فبدون الاحترام لا يمكن للعلاقة أن تدوم، ولا يعني الاحترام السماح للرجل باتخاذ كل قرار، وإنما يدور الاحترام حول الثقة بالرجل كشريك للحياة، ومعاملته بالطريقة التي تريد أن تعامَل بها الزوجة، والتحدث عن الأشياء والخطط المستقبلية والعمل كفريق واحد؛ إذ يحبّ الرجل أن يشعر بأنَّ كلمته مسموعة؛ لذا يجب تأمين كافة احتياجاته ومتطلباته، والفصل بين المنزل وضغوط العمل إذا كانت الزوجة امرأة عاملة.

معاملته معاملة حسنة:

يجب تلبية رغبات الزوج ومعاملته معاملة حسنة، فالعلاقة الزوجية هو تشارك المسؤوليات والهموم، فعلى الزوجة أن تكون أفضل صديق وزميل لشريك حياة، كما عليها أن تحتوي الزوج وتقدر تعبه. الحفاظ على الأسرار والخصوصية الزوجية: يجب على الزوجة الحفاظ على سرية العلاقة الزوجية، فلا يجوز أن تفشي أسرارها لأي شخص كان.

أخذ الأمور برويّة وتحمل عبء البيت مع زوجها:

يجب على الزوجة أن تتشارك بالمسؤوليات مع الزوج، كما يجب التروي وعدم التعصب والسيطرة على غضبها إذا دخلت معه بجدالٍ أو نقاشٍ حاد، ويجب عليها ألا ترفع صوتها ولا تلجأ للهجوم والردود القاسية مهما كانت غاضبة.

التواصل الجيد مع الشريك:

التحدث مع الشريك هو أحد أفضل الطرق للحفاظ على صحة الزواج، ويجب أن يكون الزوج لطيفاً ومحترماً عند التواصل، كما يجب أن يكون صريحاً ويعبر عن مشاعره بصدق، ويعد الاستماع الجيد جزءاً من التواصل الجيد الناجح، كما يجب استغراق الوقت الكافي لمعرفة طلبات الشريك وحاجاته، والتحدث مع الشريك عن أمور الحياة كالأطفال والفواتير وتطلعات المستقبل، ومشاركة المشاعر والأفكار مع الشريك.

تخصيص وقت للشريك:

مع مسؤوليات العمل والأسرة، قد يكون من السهل فقدان عامل الرومانسية؛ لذا يمكن التخطيط لمواعيد خاصة، إما للخروج أو البقاء في المنزل.

تفهّم الاختلاف بين الزوجين:

من المؤكد أن الزوجين لن يتفقا على كل شيء؛ لذا يجب أن يكون الزوج محترماً أثناء الخلافات، وذلك عن طريق الاستماع إلى وجهة نظر الطرف الآخر، وعدم الغضب حتى لا تشعر بالإحباط، ومن المهم ترك المشكلة ومناقشتها في وقت لاحق.

بناء الثقة:

تشكل الثقة أهم العوامل التي تؤدي إلى نجاح العلاقة الزوجية، ويشكل النقد المستمر والاحتقار تهديدات خطيرة للزواج يمكن أن تصل للطلاق.

تعلم المسامحة:

الجميع يرتكب أخطاء؛ لذا على الزوج تعلم مسامحة الطرف الآخر عند الخطأ، وعدم التركيز على الأمر والتحدث فيه طويلاً.

الإخلاص:

الإخلاص في الزواج يشمل العيون والعقل والقلب والروح، فالإخلاص يتطلب الانضباط الذاتي والوعي بالعواقب، ورفض أي شيء قد يضر بالإخلاص.

التواضع:

يمتلك الجميع نقاط ضعف، ويعد أساس الزواج الاعتراف بأن الشخص غير مثالي ويرتكب أخطاء وسيحتاج للمغفرة، أما التعالي على الطرف الآخر من شأنه أن يؤدي إلى فشل العلاقة الزوجية.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي