صدور ديوان «نهارات بلا تجاعيد» للشاعر عبدالرزاق الربيعي

2020-04-25 | منذ 12 شهر

صدر حديثا عن الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء بالتعاون مع "الآن ناشرون وموزعون" في الأردن، ديوان "نهارات بلا تجاعيد" للشاعر عبد الرزاق الربيعي، الذي يفصح فيه عن عدد كبير من المشاعر التي تتمحور حول الشوق، والشعور بالعزلة التي فرضتها معطيات الزمان والمكان.

وجاء الديوان ضمن مشروع كبير ضم ستة وعشرين عملاً مثلت أجيالا متنوعة من كتاب وباحثين من أعضاء الجمعية، وعبّرت عن عدد من المدارس والأساليب الفنية التي غطت مساحة كبيرة من المشهد الثقافي والإبداعي العُماني، وشملت دواوين شعر، ومجموعات قصصية، وروايات، ودراسات، وبحوثا علمية، ومجالات أخرى من مجالات البحث والإبداع.

الديوان الذي جاء في مئة وثلاث وسبعين صفحة من القطع المتوسط، ضم ثلاثا وخمسين قطعة تراوحت بين قصيدة ومقطوعة وشذرة، وغلب عليها شعر التفعيلة، في لغة واضحة ومكثفة جسدت الوجدانيات التي امتلأ بها الديوان، وغطت مساحة كبيرة من عمر وتجربة الشاعر.

عبدالرزاق الربيعي شاعر وكاتب مسرحي عراقي- عماني، صدرت له قبل ذلك مجموعة كبيرة من الأعمال الشعرية والمسرحية والدراسات، منها: إلحاقاً بالموت السابق (1987)، جنائز معلقة (2000)، غداً تخرج الحرب للنزهة (2204)، خذ الحكمة من سيدوري (2006)، ما وراء النص (2009)، أبنية من فيروز الكلمات.. طواف على أجنحة سعيد الصقلاوي (2010)، راهب القصيدة عبد العزيز المقالح (2011)، خطى وأمكنة.. من أدب الرحلات (2013)، حلاق الأشجار.. مسرحيات للأطفال (2018).

ونالت نصوصه "رأيت"، و"خريف الجسور"، و"كأسك يا سقراط"، و"زمن للموت"، جوائز أدبية في مهرجانات وفعاليات أدبية عدة، كما صدرت مجموعة من الدراسات التي تناولت تجربته الإبداعية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي