المواليد الجدد يرغبون بالتواصل

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2008-12-19 | منذ 12 سنة
التواصل مع المولود الجديد يؤثر إيجابا على نموّه

لندن ـ أظهرت دراسة بريطانية جديدة ان الأطفال يولودون ولديهم رغبة قوية جداً بالتواصل مع الآخرين وإفهامهم ما يريدونه.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية ان الدكتورة إيميز ناغى من جامعة داندى البريطانية أجرت الدراسة التى شملت 90 مولوداً جديداً تتراوح أعمارهم بين 3 و96 ساعة.

وأمضت ناغى 3 دقائق تبتسم وتنظر وتتحدث وتلمس الأطفال تماماً كما تفعل الأم مع طفلها، ثم أخفت أى تعبير فى وجهها وتوقفت عن التفاعل مع الأطفال فلاحظت انهم بدأوا ينظرون إلى مكان آخر ومن ثم شعروا بانزعاج وأخذوا يبكون.

وعندما عادت ناغى وتواصلت مع الأطفال استغرقوا بعض الوقت لبناء ثقتهم بها من جديد فالتفتوا إليها ببطء قبل أن ينظروا فى عينيها، وتوقف الأطفال عن البكاء بعد أن عادوا للتفاعل مع ناغي.

وقالت الدكتورة ناغى "نحن نمضى القسم الأكبر من حياتنا الاجتماعية بالتواصل والارتباط ببعضنا البعض فهذا أمر أساسى لصحتنا ولنمونا العقلى والجسدي".

وأضافت ان "الإحساس بانتمائنا للآخر حاجة أساسية وقد أظهرت الدراسة ان المواليد الجدد أيضاً يأتون إلى هذا العالم ولديهم إحساس قوى تجاه الآخرين".

وتابعت انهم "يبدون استعداداً للتواصل ولديهم المهارات لذلك حتى انهم يحتجون عندما لا يستجيب الآخر لهم".

وأعربت عن اعتقادها بأن نتائج الدراسة قد تترك تأثيراً على صحة عقل الطفل إذ انها تظهر ان المواليد الجدد، منذ الساعات الأولى لولادتهم، حساسون ويتأثرون بطريقة التواصل المزعجة.
 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي