عرب أميركيون يدعمون ساندرز.. لماذا؟

الحرة
2020-02-22 | منذ 1 سنة

السناتور برني ساندرزقال الكاتب والكوميدي الفلسطيني الأميركي عامر زهر، إن الأميركيين العرب (من جميع الأديان) والأميركيين المسلمين (من جميع الجنسيات) يؤيدون بأغلبية ساحقة المرشح الديمقراطي بيرني ساندرز، لأسباب أوضحها في مقال رأي على صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

وأوضح زهر أن العرب الأميركيين في ولاية ميشغان دعموا عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فيرمونت منذ عام 2016.

هل تعلمون أنه يهودي؟
يجيب عامر بالقول "أولاً، نعم، نحن نعرف. نحن نعرف تماما. ثانياً، أسئلة كهذه عنصرية تماماً. استفسارات كهذه تفترض أننا العرب والفلسطينيون على وجه الخصوص، مهيؤون وراثيا بطريقة ما لمعاداة السامية. هذه الفرضية ببساطة سخيفة".

ويضيف الكاتب أن ساندرز تحدث في كثير من الأحيان عن تأثير معاناة عائلته في الهولوكوست على إثارة تعاطفه مع الآخرين، بما في ذلك مع الفلسطينيين.

ويضيف زهر أن ساندرز يطالب بضرورة أن تركز السياسة الخارجية الأميركية ليس فقط على رفاهية الإسرائيليين، ولكن أيضًا، بنفس القدر من الأهمية، على رفاهية الفلسطينيين.

ويشير زهر إلى أن ساندرز كرر هذه المطالب ليلة الثلاثاء في اجتماع في قاعة المدينة في ولاية نيفادا، قائلاً: "أشعر بقوة حيال ذلك، كشخص يهودي، وأعرف كم عانى شعبنا على مر السنين، وعندما ننظر إلى ما يقع في غزة الآن، فإننا نرى البطالة المرتفعة والجمود غير الإنساني لسكان غزة."

وفي نفس الحدث، أعلن أيضاً "أن ندعم الشعب الإسرائيلي وأن ندع للسلام في الشرق الأوسط لا يعني أن علينا دعم الحكومات العنصرية اليمينية الموجودة حالياً في إسرائيل"، على حد تعبيره.

وأعلن رؤيته لجمع الفلسطينيين والإسرائيليين معاً "تحت راية العدالة".

يذكر أن استطلاع حديث لصحيفة واشنطن بوست وشبكة "أيه بي سي نيوز" الأربعاء، أظهر أن ساندرز يتصدر قائمة المرشحين الديموقراطيين على الصعيد الوطني بنسبة 32 في المئة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي