أول مسلم تركي يصبح مدير أمن لإحدى محافظات أمريكا

2020-02-08 | منذ 1 سنة

إبراهيم مايك بايكوراكتبت : سارة بوكابوية

أدى الأمريكي من أصول تركية، إبراهيم مايك بايكورا، اليمين الدستورية، واضعا يده على نسخة من القرآن الكريم، كأول مسلم تركي يتولى منصب مدير أمن “باترسون” التابعة لمقاطعة “باسيك” بولاية نيوجيرسي بالولايات المتحدة الأمريكية، ذات الأغلبية التركية المسلمة.

وتعتبر هذه الخطوة الأولى من نوعها في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، حيث نقلت صحف أمريكية، كلمة لرئيس بلدية باترسون، أندريه صايغ، خلال حفل تنصيب إبراهيم بايكورا،مساء أمس الثلاثاء قائلا إنه ” اليوم وبتنصيب إبراهيم مايك مديرا للأمن في مدينة باترسون، قد كتبنا التاريخ في الولايات المتحدة”، مضيفا “فهذا أول مسلم وأول تركي، وأول مهندس كيميائي يتولى منصب مدير أمن”.

كما أشاد رئيس البلدية بجهود بايكورا ومساره المهني الذي أهله لهذا المنصب قائلا، إن ” إبراهيم بايكورا يستحق تعيينه في هذا المنصب، الذي وصل إليه بفضل جهوده وتفانيه في عمله، الرجل عمل في جهاز الشرطة في هذه المدينة منذ سنوات طويلة” معتبرا أن “تعيينه هو انتصار لمدينة باترسون وللمهاجرين الذين اختاروا الولايات المتحدة لتكون بيتا لهم”.

وألقى بايكورا كلمة أمام الحضور من ممثلين عن البعثة الدبلوماسية التركية في الولايات المتحدة، وأفراد من الجالية التركية، ومسؤولي مدينة باترسون، والتي عبّر فيها عن “اعتزازه وفخره بكونه تركي الأصل”، كما اعتبر مدينة باترسون بيته قائلا ” إنني أحب هذه المدينة وسأكون سعيدا في خدمتها من خلال بذلي قصارى جهدي لتصبح مدينة يعمها السلام والآمان”.

وولد إبراهيم مايك بايكورا في ولاية أسكي شهير شمال غربي تركيا، وفي سن صغيرة هاجر مع أسرته إلى مدينة باترسون الأمريكية حيث رعرع وكبر، ليلتحق فيما بعد بجامعة نيو جرسي روتجرز ويتخرج منها بشهادة مهندس كيميائي، وفي العام 1988 بدأ العمل بجهاز الشرطة في نفس المدينة، وفي العام 2020 يعين كأول مسلم من أصول تركية على رأس إدارة أمن المدينة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي