"سرير الغجري" رواية الإمام الغزالي على لسان لوركا

2020-02-05 | منذ 1 سنة

عن دار مدارك للطباعة والنشر صدرت رواية «سرير الغجري» للكاتبة اللبنانية نسرين بلوط.

تمرّ أحداث الرواية عبر مرحلتين تاريخيتين فاصلتين في تاريخ إسبانيا، حيث يسيل السرد من لسان الشاعر الإسباني لوركا، الذي يصادف صياداً يزعم بأنّه عثر على مذكرات الإمام

الغزالي عن طريق الصدفة، يقر فيها بسرّ إعطائه الفتوى ليوسف بن تاشفين لغزو المعتمد بن عباد، وذلك لأسبابٍ دينية واجتماعية وسياسية، رآها مناسبة آنذاك، ولكنه عاد فأبدى ندمه الشديد لقراره، مستغفراً الله سائلاً إيّاه العفو عن ذنوبه.

يتمادى لوركا في سرد وقائع القصة، ويدخل قصر المعتمد بن عباد، وقصر يوسف بن تاشفين، مسلّطا الضوء على أبرز الوجوه التي لعبت دوراً في ملكهما. وبين مذكرات الغزالي وقصة المعتمد بن العباد، يعيد الزمن الإسقاط السياسي والظلم المجحف، الذي يقع في حقّ الشرفاء، فيجري لوركا مقارنة بين تاريخه وتاريخ المعتمد وأوجه الشبه بينهما، سارداً سيرته الذاتية مع تطورات مشوّقة وصور تعكس مرآة الحق.

يشار إلى أن "سرير الغجري" هي الرواية الثالثة لنسرين بلوط، وقد رسم غلافها الفنان اللبناني برنار رنو.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي