"صداقة مع ابن شقيق فيتغنشتاين" للألماني توماس بِرنهارد

2020-02-01 | منذ 1 سنة

صدرت حديثاً عن دار سرد، ودار ممدوح عدوان، الترجمة العربية لكتاب "صداقة مع ابن شقيق فيتغنشتاين" للشاعر والروائي الألماني توماس بِرنهارد (1931 - 1989)، والترجمة للكاتب سمير جريس.

يتحدث برنهارد في الكتاب عن علاقته بباول فيتغنشتاين، ابن شقيق الفيلسوف المشهور، لودفيغ فيتغنشتاين. وكانت أواصر الصداقة قد جمعت بينهما عام 1967، عندما كان الكاتب يُعالَج في مصحة لأمراض الرئة، بينما كان باول نزيلاً على بعد خطوات منه في مستشفى الأمراض العقلية.

 كان باول في مطلع حياته من الأثرياء، فهو سليل عائلة من أغنى عائلات النمسا، غير أنه بعثر نقوده بلا حساب على أصدقائه، وعلى الفقراء، إلى أن انتهى به الحال معدماً وحيداً.

ويصف الكاتب السنوات الأخيرة من عمر صديقه، التي تعكس أيضاً جزءاً من السيرة الذاتية لتوماس برنهارد، وتأملاته حول الحياة والموت، والأدب والفن، والعقل والجنون.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي