"لاعب السرد".. رحلة مع أبرز الروائيين العرب

2019-12-26 | منذ 1 سنة

عن دارة الاستقلال للثقافة والنشر في مدينة رام الله، صدر حديثا كتاب "لاعب السرد" (ما قاله الرواة)، للكاتبة والصحافية المتخصصة في الشأن الثقافي، بديعة زيدان، ويضم عشرين حواراً مع أبرز الروائيين العرب.

وأشار د. المتوكل طه، المشرف العام لدارة الاستقلال للثقافة والنشر، إلى أن الكتاب يلخص تجارب عميقة وثرية لعشرين من أهم الروائيين العرب، وهو ما يجعل منه دليلاً للتعرف على حمولة وسيرة وتجربة وآراء ورؤى العشرين روائياً وروائية الذين حاورتهم الكاتبة، ما من شأنه أيضاً المساهمة في تفكيك نصوصهم الإبداعية.

وقال طه: هذا الكتاب يختصر على الباحثين والدارسين مشواراً طويلاً، عبر تكثيفه لآراء هؤلاء الروائيين ومداخلاتهم النقدية، مقدماً تجاربهم وموافقهم تجاه العديد من القضايا التي تخص الإبداع الروائي والكتابة وغير ذلك، فالكاتبة بديعة زيدان في كتاب "لاعب السرد" قدمت لنا الروائي، وأضاءت على جوانب عدّة منها الشخصية ومنها السيرية ومنها الإبداعية، عبر حوارات شائقة وماتعة وغنية، لافتاً إلى تلك المقولة النقدية التي تؤكد بأنه "إذا أردت أن تعرف كاتباً ما عليك أن تأخذه من يده إلى حيث نشأ"، وهذا ما اشتملت عليه حوارات الكتاب بطريقة ناضجة وعارفة وحصيفة، مؤكداً على أن المكتبة الفلسطينية تفتقد إلى هذا النوع من الكتاب، الذي يشكل جسراً معرفياً على كتاب لهم وزنهم في الساحة الإبداعية العربية، لا سيما في حقل الكتابة الروائية.

وأشارت زيدان، في مقدمة "لاعب السرد"، إلى أن الكتاب شكّل "فرصة مهمة" بالنسبة لها لجمع جزء من حواراتها المتناثرة على مدار الأعوام الماضية، في صحف ومجلات ومواقع إلكترونية، مع روائيين عرب، لكل منهم "تجربته وعوالمه وحكاياته ورؤاه وفلسفته في الكتابة والحياة، لحفظها من تلاشٍ قد يحدث مع الوقت"، لافتة إلى أن علاقات صديقة باتت تربطها مع غالبية العشرين روائياً الذي حاورتهم في هذا الكتاب، وهي العلاقة التي توطدت أكثر وأكثر مع متلقى فلسطين الأول للرواية العربية ونظمته وزارة الثقافة عام 2017، ومن ثم النسخة الثانية منه في عام 2019.

وختمت زيدان بالقول " للقابضين على جمر الإبداع، خاصة من وجدوا أنفسهم خارج أوطانهم، كما الكثير منّا نحن الفلسطينيين، أهدي هذه البانوراما الحوارية لمبدعين كبروا برواياتهم، هم الذين قد يجدون العزاء في منافيهم خارج البلاد أو داخلها، عبر شخوصهم، وقرّائهم، على أمل أن تتيح هذه الحوارات لهؤلاء التعرف على نجومهم المفضلين من الرواة عن قرب".

والروائيون هم وفق الترتيب الأبجدي: إبراهيم عبد المجيد، وإبراهيم نصر الله، وأحمد سعداوي، وأحمد المديني، وإلياس خوري، وإلياس فركوح، وأمير تاج السر، وإنعام كجه جي، وجبور الدويهي، وخالد خليفة، وسعود السنعوسي، وشكري المبخوت، وعلي المقري، وليلى الأطرش، ومحمود شقير، ومها حسن، ونبيل سليمان، وواسيني الأعرج، ويحيى يخلف، ويوسف القعيد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي