جاسوسة دانيال ستيل الجديدة

2019-12-02 | منذ 4 يوم

في رواية دانييل ستيل الجديدة والمثيرة، يتم القبض على شابةٍ تعيش حياة حافلة بالمخاطر في سبيل بلدها خلال الحرب العالمية الثانية.

الشابة تلك “ألكسندرا ويكهام” قابلت في الثامنة عشر من عمرها  الملك جورج الخامس والملكة ماري في ثوب أبيض رائع من الدانتيل والساتان الذي كان قد أحضرته لها والدتها من باريس، وكان من المتوقع بجمالها المذهل أن تُقدِم على حياة مميزة، لكن يقودها مصيرها المحتوم إلى حرب عالمية مروعة، وحاولت بشخصيتها المتمردة أن تنجو بنفسها وتنأى بها إلا أنه وبحلول عام 1939، أُضرِمت النار في أوروبا، أما انجلترا فكانت في ظلّ حرب شنيعة.

تشق أليكس طريقها من منزلها في هامبشاير إلى لندن كمتطوعة في جمعية الإسعافات الأولية، ولأنها طليقة في اللغتين الفرنسية والألمانية، ولها مهاراتها الملحوظة، اختارت أن تتدرب لتكون عميلاً سرياً، وفي غضون عام، ظهرت أليكس لعائلتها بسروال وأحمر شفاه فاتح لتخفي طبيعة عملها الحقيقي وحتى الطيار الذي أحبته لم يكن على دراية بطبيعة عملها. وأثناء معاناة بلدها وأحبائها في ظلّ الحرب، كانت أليكس في تدريب على التجسس فخاضت مهمات خطرة في أماكن وأوقات غريبة.

تكشف رواية “الجاسوسة” لنا مغامرات أليكس الاستثنائية في الحرب العالمية الثانية وبعدها في الهند وباكستان والمغرب وهونغ كونغ وموسكو وواشنطن العاصمة، وعندما عمل زوجها ريتشارد في الخدمة الخارجية، أصبح كلّ منهما شاهدين على عالم سريع التغير من فترة ما بعد الحرب وحتى الحرب الباردة.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي