ليست كل الفواكه محرَّمة في نظام «الكيتو».. إليك الممنوع والمسموح

2019-11-05 | منذ 12 شهر

اشتهر نظام الكيتو أو الكيتوجينيك مؤخراً كواحد من الأنظمة الغذائية التي تساعد على إنقاص الوزن، إذ يشمل تناول كميات محدودة من الكربوهيدرات، وفي الوقت نفسه زيادة استهلاك الدهون لتكون مصدراً للطاقة

وإذا كنت ترغب في اتباع هذا النظام الغذائي، فهذا يعني أن عليك التخلِّي عن تناول بعض الأطعمة لخفض الكربوهيدرات، من بينها الفاكهة، فهل يمكنك تناول الفاكهة حين تتبع حمية الكيتو، أم يجب عليك توديع الحلوى الطبيعية؟

المسموح والممنوع

حسب موقع Natural News الأمريكي، تمثل الفاكهة معضلة لأغلب الأشخاص الذين يتبعون حمية الكيتوجينيك؛ لأنهم غير متأكدين مما إذا كان مسموحاً لهم تناولها أم لا. والاعتقاد الشائع هو أنَّ الفاكهة مفيدة. لكن لسوء الحظ، نظام الكيتو يعتبر أشد تقييداً مقارنة بغيره من الحميات الغذائية. فحتى أنظمة الكيتو «البطيئة» تجعل الفاكهة تبدو وكأنها طعام محرَّم.

ولكي تحقق أقصى استفادة من الكيتو، فأنت بحاجة إلى تحفيز حالة التمثيل الغذائي الطبيعية، وتسمى الكيتوسيس، التي يحرق الجسم خلالها الدهون بدلاً من الكربوهيدرات للحصول على الطاقة.

كشفت الدراسات عن وجود علاقة بين هذه الحالة وفقدان الوزن، وزيادة الشعور بالشبع، وتقليل الجوع. وللوصول لتلك الحالة والحفاظ عليها، فأنت بحاجة للانتباه لكمية الكربوهيدرات التي تتناولها، حتى لا تتجاوز الحد اليومي المسموح به، والمُقدَّر بنحو 50 غراماً لليوم.

وتحتوي بعض الفاكهة، مثل الموز، على كمية كبيرة جداً من الكربوهيدرات والسكريات مقارنة بغيرها، ويعتبر تناول الفاكهة غير محرمٍ بالكامل لمن يتبعون نظام الكيتو، لكن إذا كنت من محبي الفاكهة فعليك إذاً التخطيط جيداً لاستهلاكك، حتى لا تُفسِد حميتك بالخطأ.

وفي ما يلي بعض أنواع الفاكهة التي يمكنك تناولها إذا كنت تتبع نظام الكيتو:
: كثير من الناس يشعرون بالارتباك بشأن ما إذا كان الأفوكادو من الفواكه أم الخضراوات، لكن هذه الفاكهة تحوي 8.63 غرام فقط من الكربوهيدرات لكل نصف كوب منها. وتحتوي هذه الفاكهة أيضاً على كمية كبيرة من الدهون، تصل إلى 15.41 غرام من الدهون لكل نصف كوب.


: عندما يتعلق الأمر بالفواكه الصديقة للكيتو، فالتوت الأسود يعد الأفضل من بين ثمار التوت، إذ يحتوي مقدار نصف كوب من التوت الأسود على 9.61 غرام من الكربوهيدرات. ومع ذلك، لن تحصل من هذه الكمية إلا على 0.49 غرام من الدهون.
إليك نوعاً آخر من ثمار التوت المناسبة للكيتو. ففي حين أنَّ نسبة 11.94 غرام من الكربوهيدرات لكل نصف كوب تبدو عالية جداً، لا يزال التوت يعتبر فاكهة صديقة للكيتو، وقد يضيف القليل من الحلاوة إلى مشروبات الإفطار.
: في ما يتعلق بنسبة الدهون، لن يمنحك نصف كوب من الفراولة أكثر من 0.3 غرام، لكن هذه الفاكهة ستعوضك عن ذلك بنسبة الكربوهيدرات المنخفضة بها، التي تصل إلى 7.68 غرام لكل نصف كوب.
: غالباً ما تُعتَبر هذه الثمرة الحمراء كثيرة العصارة من الفواكه والخضراوات معاً. يمكنك إضافة الطماطم إلى سلطاتك بحرية دون الشعور بالذنب؛ إذ يضمن احتواؤها على 3.47 غرام من الكربوهيدرات و0.25 غرام من الدهون لكل نصف كوب لها مكاناً في نادي الثمار الصديقة للكيتو.
: يمكن اعتبار هذه الفواكه، التي لها مظهر الخضراوات، وجبة كيتو خفيفة وصحية؛ إذ يحتوي كل نصف كوب من الزيتون على 3.59 غرام فقط من الكربوهيدرات، وكمية لا بأس بها من الدهون (7.49 غرام/نصف كوب). ويمكنك تناولها نيئة أو فردها في شطيرة، أو حتى استخدام زيتها للطهي.
: يغطي الحجم المخادع لهذه الفاكهة على عدد الكربوهيدرات المنخفض لها. فكل نصف كوب من البطيخ به 7.55 غرام. وإذا اشتدت حرارة الطقس جداً، يمكنك أن تدلل نفسك بشريحة بطيخ أو حتى عصير.
وفي حين أنَّ مثل هذه الأنواع من الفاكهة الصديقة للكيتو متعددة، لا يزال هناك الكثير من الفاكهة التي عليك تجنبها بسبب ارتفاع نسبة الكربوهيدرات بها. وفي ما يلي بعض الأنواع التي تحتاج إلى التوقف عن أكلها، إذا كنت ترغب في الانتظام في حمية الكيتو:

الموز: 22.84 غرام لكل نصف كوب.

التوت الأزرق: 14.49 غرام لكل نصف كوب.

الكرز: 16.01 غرام لكل نصف كوب.

العنب: 18.08 غرام لكل نصف كوب.

البرتقال: 11.54 غرام لكل نصف كوب.

الفواكه الطازجة هي أطعمة مدهشة يمكن أن تساعدك على إرضاء حبك للحلوى، وتزودك في الوقت نفسه بجميع الفيتامينات والعناصر الغذائية التي تحتاجها للحفاظ على صحة جيدة أثناء اتباع نظام الكيتو. كل ما عليك فقط هو التأكد من اختيار الأنواع المناسبة منها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي