للمرة الأولى تترجم إلى العربية

"العصر الذهبي" رواية جديدة للكاتب الصيني لوانغ شياوبو

2019-10-28 | منذ 1 سنة

صدرت حديثا عن منشورات المتوسط – إيطاليا، بالتعاون مع مؤسسة بيت الحكمة للثقافة والإعلام – القاهرة، رواية “العصر الذهبي”، للكاتب الصيني وانغ شياوبو، ترجمها عن الصينية علي ثابت، وراجعها وقدم لها أحمد السعيد.

وكتاب “العصر الذهبي” هو أول أعمال الكاتب التي تنقل إلى العربية. ويضم مجموعة من الروايات القصيرة لكاتب يبتكر موضوعات للقص، تقارب الحياة المعاصرة، وعبرها يمكن اكتشاف لذة القص والقنص في آن.

                ثلاث روايات قصيرة يصاحبنا خلالها بطل العصر الذهبي أحداثها

ويقدم الكتاب ثلاث روايات قصيرة. يصاحبنا خلالها البطل نفسه وانغ أر (بطل العصر الذهبي) خلال أحداثها، فتارة في “ما بعد الثلاثين” يتقدم الزمان عشرين عاما، ونجده هو الأستاذ الجامعي المتمرد الواقع حتى أذنيه في آثار تاريخه الثوري المعترض على راديكالية كل شيء في الصين، والداعي إلى الليبرالية، والمطحون تحت قبضة زوجته المتسلطة، والغارق في مشاكل صديقه الأبله، والحالم بالجنس الجنوني مع صديقته القديمة.

وفي “الحب في زمن الثورة” التي يقول وانغ أر داخل النص إنه استعار اسمها على غرار رائعة ماركيز “الحب في زمن الكوليرا”، وكأنه يقصد أن أميركا اللاتينية تمرض بالكوليرا، أما الصين، فقد مرضت بالثورة، نجد وانغ أر يعمل في مصنع صغير كمنبوذ من المؤسسة والمجتمع، ويشترك في المواجهات الثورية كلها مع الحرس الأحمر، ويحمي مدينته، وتمر بحياته ثلاث نساء، تتباين كل منهن في دلالتها عن جانب من الثورة ودور “المؤسسة” -أي مؤسسة- في تقويض العقول.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي