كتاب جديد عن التاريخ السياسي للسينما الإيرانية

2019-10-01 | منذ 2 سنة

صدر حديثًا عن المركز القومى للترجمة، الطبعة العربية من كتاب "السينما الإيرانية: تاريخ سياسى" من تأليف حامد رضا صدر ومن ترجمة أحمد يوسف.

ويهدف هذا الكتاب إلى تقديم تحليل شامل للسينما الإيرانية، ومعارضة تهميش المسائل السياسية بداخلها، والكشف عن بعض المفاهيم السائدة حول دور ومكانة السياسة فى التيار السائد للسينما الإيرانية. والقصد من ذلك هو دراسات تيمات وشخصيات الأفلام الإيرانية منذ بداية القرن العشرين، فيما يتعلق بالعوامل السياسية والاقتصادية والاجتماعية حيث يتناول الكتاب كلا من السينما والتاريخ، موضحًا الخلفيات الاجتماعية والاقتصادية التى ظهر فيها أهم المخرجين والأفلام والتيمات والشخصيات، بالتركيز على أكثر الأنماط الفيلمية وجودا فى السينما الإيرانية التى كانت تخاطب دائما –وإن لم يكن بشكل مباشر-رغبات ومخاوف الشعب الإيرانى فى لحظة تاريخية معينة.

على مدار 395 صفحة وتسعة فصول تتناول تاريخ السينما الإيرانية، تبدأ من السنوات الأولى من عام 1900 إلى 2005، كما يضم الكتاب أيضًا قائمة بأسماء الأفلام الإيرانية حسب ورودها فى الكتاب.

المؤلف حامد رضا صدرناقد سينمائى إيرانى ولد فى العام 1956، ويكتب بانتظام عمودا فى مجلة السينما الإيرانية بعنوان "ظل الخيال" ومقالات فى العديد من الدوريات السينمائية الأخرى، قام بترجمة بعض الكتب السينمائية الأمريكية إلى اللغة الإيرانية، كما أجرى مقابلات مع العديد من فنانى السينما العالميين، له مجموعة من الكتب حول السينما نذكر منها: "سينما الكوميديا" ،"ضد الريح:السياسة فى السينما الإيرانية".

أما عن المترجم أحمد يوسف، فقد قدم عدد كبير من الدراسات والمقالات فى السينما والنقد السينمائى، كما ترجم مجموعة هامة من الكتب، نذكر منها: "سيناريو الأفلام القصيرة" "فن التمثيل السينمائى"، "الصورة الشريرة للعرب فى السينما الأمريكية"، "موسوعة شيرمر للسينما" و"الفلسفة والسينما".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي