"في قلبي أنثى عبرية".. رواية للتونسية خولة حمدي

2019-09-09 | منذ 2 سنة

«في قلبي أنثى عبرية» هي الرواية التي حصلتْ على الدرجة الأولى في استفتاء «أكثر الكتب قراءةً» من قِبل الشباب العربي للكاتبة التونسية خولة حمدي.

الرواية مستوحاة من قصة حقيقية ليهودية تونسية اسمها ندى دخلت الإسلام بعد تأثرها بشخصية طفلة مسلمة يتيمة اسمها ريما صمدت في وجه الحياة بشجاعة.

وربما الجزء الأكثر تشويقاً في الرواية هو أن أحداثها تناولت المجتمع اليهودي المنغلق على نفسه في تونس والذي لانعرف عنه إلا القليل، كما تناولت قصص المقاومة والحب والتضحيات والتسامح بين الأديان،

لغة الرواية وأسلوبها كانا جيدين وكمية الأحداث التي تناولتها الكاتبة تدفعُ القارئ لإنهائها ربما في يومٍ واحد، في محاولةٍ منه لمعرفة النهاية.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي