التفاح لمرضى القولون العصبي- مسموح أم ممنوع؟

الأمة برس
2024-05-25

تعبيرية (انسبلاش)

يعد التفاح من الفواكه الصيفية المفيدة لصحة الإنسان، لاحتوائه على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية، التي يحتاجها الجسم على مدار اليوم وفقاً لموقع الكونسلتو.

ومع ذلك، يتساءل بعض المصابين بالقولون العصبي عن إمكانية إدراج التفاح في النظام الغذائي اليومي خلال فصل الصيف، خوفًا من أن يكون له تأثيرات سلبية على صحتهم.

هل التفاح مضر لمرضى القولون العصبي؟

في هذا الصدد، قال الدكتور رامي صلاح الدين، استشاري التغذية العلاجية، إن التفاح مفيد وآمن لمرضى القولون العصبي، ويرجع السبب إلى محتواه الجيد من الألياف الغذائية.

وأضاف رامي أن الألياف الغذائية المتوفرة في التفاح تحمي مرضى القولون العصبي من الإصابة بالإمساك، بفضل قدرتها الكبيرة على تحسين حركة الأمعاء وتسهيل عمليتي الهضم والإخراج.

وأشار استشاري التغذية العلاجية إلى وجود شرطين يجب على مرضى القولون العصبي الالتزام بهما عند تناول التفاح، لتحقيق أقصى استفادة منه دون الضغط على الجهاز الهضمي، هما:

1- تقشير التفاح

رغم الفوائد التي تقدمها الألياف الغذائية لصحة الجهاز الهضمي، يؤدي الإفراط فيها إلى زيادة حركة الأمعاء، ومن ثم الإصابة بالإسهال.

ولتقليل نسبة الألياف الغذائية في التفاح، يُنصح بتقشيره.

2- تناول التفاح باعتدال

لا بد من الانتباه جيدًا للكمية المستهلكة من التفاح، لأن الإفراط فيه يؤدي إلى استثارة أعراض القولون العصبي، لاحتوائه على مستويات مرتفعة من سكر الفركتوز.

وأكد أن التزام مريض القولون العصبي بهذين الشرطين عند تناول التفاح سيضمن له الحصول على فوائده بشكل آمن، ومنها:

1- يساعد التفاح على تقوية الجهاز المناعي، لاحتوائه على فيتامين سي، الذي يعزز من قدرة الجسم على مكافحة الفيروسات والبكتيريا.

2- يساهم التفاح في إنقاص الوزن الزائد، لانخفاض سعراته الحرارية، فضلًا عن قدرة أليافه الغذائية على إبقاء المعدة ممتلئة لساعات طويلة.

3- يوفر التفاح حماية كبيرة ضد الإصابة بالأنيميا، لغناه بمعدن الحديد، الذي يعمل على إنتاج كريات الدم الحمراء، المسئولة عن إرسال الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم.

4- يقلل التفاح من خطر الإصابة بالسرطان، لاحتوائه على مضادات الأكسدة، التي تثبط نشاط الشوارد الحرة بالجسم.

يمكنك الاطلاع على مزيد من فوائد التفاح من هنا.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي