دراسة أمريكية تحذر من أطعمة شائعة تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

قنا - الأمة برس
2024-05-25

(ا ف ب)

كشفت دراسة جديدة أعدها فريق بحثي من مستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن الأمريكية، أن تناول الكثير من الأطعمة المعالجة، مثل رقائق البطاطا، والبيتزا المجمدة، قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمشاكل في الذاكرة والسكتة الدماغية.

وأوضح الفريق البحثي أنه "قد تكون هناك صلة بين اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة فائقة المعالجة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والدهون والملح، واحتمال التدهور المعرفي والحالات الطبية المهددة للحياة".

وشملت الدراسة 30.239 شخصا تبلغ أعمارهم 45 عاما أو أكثر، حيث تم متابعتهم لمدة 11 عاما في المتوسط، وقام المشاركون بملء استبيانات حول ما يأكلونه ويشربونه، ما سمح للباحثين بتحديد مقدار الطعام فائق المعالجة الذي يتناوله كل شخص في المتوسط يوميا.

وفي نهاية الدراسة، تم تشخيص إصابة 768 شخصا بضعف إدراكي، وإصابة 1108 أشخاص بسكتة دماغية، كما كشفت التحاليل أن زيادة بنسبة 10% في كمية الأطعمة فائقة المعالجة المستهلكة، ارتبطت بزيادة خطر الإصابة بالضعف الإدراكي بنسبة 16%، وارتبط تناول المزيد من الأطعمة غير المصنعة بانخفاض خطر الضعف الإدراكي بنسبة 12%.

كما ارتبط تناول كميات أكبر من الأطعمة فائقة المعالجة بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 8%، فيما ارتبط تناول كميات أكبر من الأطعمة الأقل معالجة بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 9%.

وقال الدكتور ويليام كيمبرلي، أحد معدي الدراسة: "تظهر النتائج أن درجة معالجة الطعام تلعب دورا هاما في صحة الدماغ بشكل عام".

جدير بالذكر أن السكتة الدماغية تحدث عندما يتوقف أو يتعرقل تدفق الدم إلى أحد أجزاء الدماغ مما يحرم أنسجة الدماغ من الأكسجين الضروري جدا ومواد التغذية الحيوية الأخرى، ومن جراء ذلك تتعرض خلايا المخ للموت خلال دقائق قليلة، وهناك نوع من السكتات الدماغية يعرف باسم "السكتة الدماغية النزفية" وتحدث عند وجود تسريب أو تمزق في أحد الأوعية الدموية في الدماغ، ما يسبب نزفا في الدماغ، ويؤدي الدم إلى زيادة الضغط على خلايا الدماغ وإتلافها.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي