الشيف ليلى المنصوري: الطهو فن مرتبط بالأحاسيس والعاطفة

زهرة الخليج - الامة برس
2023-04-08

الشيف ليلى المنصوري: الطهو فن مرتبط بالأحاسيس والعاطفة (زهرة الخليج)

نشأت الشيف ليلى المنصوري في كنف أسرة تعشق طهو الطعام، لديها شغف كبير بمجال الطبخ، قادها هي وأخواتها ليتخصصن جميعاً في نفس المجال، رغبتها بأن تكون هناك قصة مختلفة وراء كل طبق تقدمه ألهمتها لاستثمار شغفها وخبرتها وابتكار وصفات تجمع ما بين أطباق إماراتية أصيلة وغيرها من الأطباق العالمية المتنوعة، لتقدم في النهاية أطباقاً شهية ولذيذة، بمكونات بسيطة وطعم مميز برائحة جذابة وألوان مفرحة.. التقينا الشيف ليلى المنصوري لتضيء على قصتها في عالم الطبخ فكان الحوار التالي:

  • كانت بداياتي في مجال الطهو وأنا في سن 16 سنة بتشجيع من عائلتي وأصدقائي بعد أن لاقت وصفاتي استحسان الجميع، وأنا في هذه السن المبكرة. وفي عام 2014، انتسبت إلى الجامعة الأميركية في بداية دراساتي، وبذلت جهداً كبيراً، لأحصل على شهادة في فنون الطهي العالمي والضيافة، مصدقة من جامعة مكوين في إنجلترا.
  • - ملهمتي الأولى هي والدتي، التي أكن لها كل الحب والاحترام، وهي السبب في عشقي ودخولي لهذا المجال، ثم لأستاذي الشيف عمرو، ولن أنسى دعمه لي وتشجيعي منذ بداياتي وإلى الآن.

    - الهريس، من أشهر الأطباق الإماراتية، وهو طبق شتوي، وقد كنا قديماً نقوم بتوزيع طبق الهريس بالفريج على الجيران والفقراء في الأعياد والمناسبات في طفولتنا.

    - المطبخ الإماراتي دافئ، سخي، مضياف وبسيط ومليء بالحب والكرم وأنا أعتبره مطبخاً ذكياً جداً لأنه مازال متمسكاً بثقافته وطابعه التقليدي إلى الآن، وينال أيضاً استحسان خليط الثقافات التي تتوافد على دولة الإمارات.

    - التشابه موجود من حيث المزيج بين التوابل العطرية مثل الكركم والزعفران والقرفة وغيرها واستخدامها بكثرة. كما يتشابه المطبخ الهندي مع الإماراتي بمزيج متجانس بين ست نكهات مختلفة بين الحلو والمالح، وبين المر والحامض، وبين الحار والقابض، مثل المزج بين الحلو والمالح في طبق البلاليط الإماراتي.






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي