لا تدعي التوتر يفسد يومكِ.. طرق لاسترخاء عقلكِ في العمل

زهرة الخليج
2023-03-19

لا تدعي التوتر يفسد يومكِ.. طرق لاسترخاء عقلكِ في العمل (زهرة الخليج)

إذا كان يومكِ في العمل صعباً ومجهداً، يؤثر ذلك على أدائكِ ومسؤولياتكِ على مدار اليوم، إذا لم تأخذي قسطاً من الراحة أو تساعدي عقلكِ على الفصل قليلاً من وقت لآخر.
لذا سوف ندعمكِ الآن بمجموعة من الطرق التي تعزز استرخاء عقلكِ وجسمكِ لبضع دقائق في مكتبكِ، لمساعدتكِ في أداء مهامكِ العملية بشكل صحيح.

الخطوة الأولى لتنظيم العقل هي تنظيم التنفس، من خلال السيطرة على جهازك التنفسي؛ يمكنكِ تعديل حالة جهازكِ العصبي، حيث إن تنظيم التنفس يقلل من التوتر والغضب ويعزز المناعة ويحسن من الدورة الدموية في الجسم.

الخطوة الثانية الأكثر أهمية في تقليل التوتر أثناء العمل، هي التخيل وتجسيد تحقيق الأهداف، فكري في التفاصيل حول كيفية ظهور وتجلي الأهداف أمامكِ، ودعي عقلكِ يشعر بأن الأمر قد تحقق بالفعل، هنا يشعر عقلكِ الباطن بأن الأمر حقيقي بنسبة 99 ٪، ويساعدكِ على تحقيق أهدافكِ بالفعل على أرض الواقع.

كتابة أهدافكِ على ورقة أمام عينكِ، يساعدكِ في تقليل التوتر وتعزيز الثقة بالنفس في العمل، يمكنكِ كتابة وصياغة الأهداف أو المهام التي تجعلكِ متوترة بصيغة الماضي، حيث يشعركِ ذلك بأنكِ بالفعل قد أنجزت مهامكِ، وذلك يساعدكِ على تحقيقها حقاً.

أثبتت ممارسة الامتنان أنها تغير الموجات الدماغية، يميل المرء إلى الشعور بالهدوء والمحتوى والتنظيم، عبري عن امتنانكِ لفريقكِ، أو خذي فترات راحة وقومي بإجراء محادثات صادقة، أو حتى اجلسي في عزلة لشكر نفسكِ على كونكِ امرأة عاملة تسعى لتحقيق أهدافها في الحياة.

حركات الوجه لها تأثير مباشر على عواطفنا وعقولنا، التواصل مع الناس، والمشاركة في التفاعلات أمر صحي، كما أن التعبير عما تشعرين به، يعزز من ثقتكِ في نفسكِ ويجعلكِ مصدر إلهام للمحيطين بكِ، كما ستزيد من سعادتكِ الشخصية.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي