شخصية برج الثور وصفاته الإيجابية والسلبية

سيدتي
2023-03-13

شخصية برج الثور وصفاته الإيجابية والسلبية (سيدتي)

يتجه مولود برج الثور إلى العالم المادي، والانغماس في الذات، ويرغب في أن يكون محاطاً بالحب والجمال. إحساسه بالتصميم يغرس في نفسه العناد، ولن يستسلم أبداً حتى لو كان مخطئاً. يعيش حياة متوازنة مع العمل الجاد والنجاح الكبير. في الآتي، يُطلعك "سيدتي نت"، حول شخصية برج الثور.

غالباً، ما يكون برج الثور ناجحاً جداً في حياته المهنية. الثبات والإستمرارية وفق نهج معين من الأمور الأساسية جداً له، لكنه لا يُركّز على طرق تطوير نفسه واحتضان جوانبه الطبيعية الإبداعية. إنه بحاجة إلى حافز إضافي للإرتقاء في العالم. مُندفع ويُحب المخاطرة ويجذبه المجهول ويشده كل جديد. إنه غريب الأطوار ويبحث عن كل ما هو غير مألوف ومتسرع بتصرفاته وإتخاذ قراراته المتعلقة بحياته. 

يُمكن أن تتوقع أن يكون برج الثور صادقاً دائماً بشأن من هو وماذا يريد، وسيترك انطباعاً يُثبت أنه يمثل شخصيته الحقيقية. يتمتّع بالصبر والهدوء وقوة التحمل، يفكر بعقلانية قبل التفوّه بأي كلمة. مسالم إلى أبعد الحدود وسعادته مبعثها هدوئه.

يمتلك بداخله مخزون من المشاعر والرغبات المكبوتة المعقدة، وفي بعض الأحيان، تظهر هذه المشاعر بطرق غير متوقعة مثل الإكتئاب العميق أو نوبات الغضب المفاجئة، خصوصاً إذا تم إملاء تعليمات حول ما يجب عليه فعله. البرج هذا يمكنه أن يدفعك إلى حافة الجنون، لأنه سيكون غاضباً ومتوتراً ويتصرف كشخص مجنون. قد تكون هذه السمة أبرز نقاط ضعف برج الثور.

يُشكل برج الثور شريكاً وصديقاً موثوق به للغاية، وسيكون دائماً بجانبك عندما تكون في حاجة إليه. تُعتبر العلاقات هامة جداً بالنسبة إليه. صديق مخلص تكاد تكون صداقته أبدية ويمكن الأعتماد عليه فى أشياء كثيرة. يستمع جيداً إلى شكوى الأصدقاء ويتعاطف معهم. عندما يقع في الحب، إنه رومانسي وشغوف، لا حدود لما قد يُقدم عليه من أجل سعادة الشريك. حين يدخل في علاقة فلا نيّة لديه على الإطلاق للخيانة. صادق جداً ولن يكون لدى شريكه أي شكوك أو مخاوف لأنه لن يخفي شيئاً بل كل شيء سيكون واضحاً. قد يهمك معرفة أكثر الأبراج توافقاً مع الثور.

يعتمد روتيناً معيّناً في حياته ومن الصعب جداً إقناعه بتبديله. لا مكان للمفاجئات معه، وعليه فإنّ أي تغيرات مفاجئة مرفوضة كلياً. يحتاج الى الكثير من الوقت كي يفكر بالأمر ثم يقرر ما إن كان يناسبه ام لا. وحتى حين يقرر بأنّ الأمر يناسبه فهو يجد صعوبة بالغة باللحاق بالتغيرات أو الانخراط فيها. كل شيء يجب أن يسير بإيقاع مألوف وروتيني وعليه فإنّ حدود التطور والنمو في علاقة مع الثور محدودة جداً. يُفضّل الأجواء التي تنسجم مع طبيعته والتي لا تعجّ بالصخب الذي قد يعتبره إزعاجاً. يُحب الجلوس والإسترخاء طوال الوقت بعيداً عن مهام الحياة الشاقّة.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي