هل هي آمنة؟.. ماذا تقدم مشروبات الكولاجين للبشرة؟

مطبخ سيدتي
2022-04-14

ربما سمعتِ، مؤخراً، عن مشروبات الكولاجين، المخصصة لتحسين صحة البشرة والجلد بشكل عام، بعدما نالت شهرة واسعة وقدمتها علامات تجميل تجارية عدة، لكن يظل السؤال هل تجرؤين على تجربتها من دون قلق على صحتك؟ وهل تلك المكملات فعالة في تحسين صحة البشرة بالفعل؟

ما الكولاجين؟
أصبح الكولاجين من المواد الغنية عن التعريف، نظراً لأهميته في تحسين صحة البشرة والجلد، فهو المسؤول عن ترابط أنسجة الجسم معاً، ويحافظ على مظهر البشرة لأن الجلد يتكون من 75% كولاجين، لهذا طالما يحتفظ بالنسبة المثالية، ويظل مظهر الجلد شباباً حتى مع التقدم في العمر.
لكن عادة يبدأ الكولاجين في التناقص مع التقدم في العمر، وهذا أمر حتمي لأنه يعود لعدة عوامل بيئية، منها التعرض لأشعة الشمس والتلوث والأنظمة الغذائية غير الصحية، وغيرها.

ما مشروبات الكولاجين؟
منذ عدة سنوات، أخذت مشروبات الكولاجين في الانتشار، لمساعدة البشرة في الحفاظ على مظهرها الشبابي وتقويتها، ويتوافر الكولاجين في هيئة مكملات قابلة للهضم يتم سكبها على المشروبات، في حين تتوفر أنواع سائلة بالفعل يمكن شربها، فضلاً عن الأنواع الموجودة في صورة علكة وحبوب، وكلها أشكال للكولاجين يمكن تناولها.

هل مشروبات الكولاجين آمنة؟
حتى الآن، لا توجد دراسات وأبحاث كافية حول مشروبات الكولاجين، لكنها على الأرجح آمنة، نظراً لاحتوائها على مكونات طبيعية تعمل على تحسين الكولاجين بالجسم، بشكل أسرع من العلاجات الموضعية التي تحتاج إلى وقت أطول لظهور نتائج ملموسة.
وكشف الأطباء أن استخدام مشروبات الكولاجين بجرعات منخفضة آمن للغاية، إلا في حالة وجود حساسية من المحاريات أو البيض، واعتماداً أيضاً على نوع مكملات الكولاجين التي تتناولينها، لأنها مشتقة من تلك المكونات.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي