النقص المزمن في البروتين يؤثر في مخ الاطفال

متابعات الأمة برس
2008-08-13 | منذ 12 سنة

اوضحت نتائج دراسة جديدة ان النقص المزمن في البروتين ربما يتسبب في تأخير نمو المخ لدى الاطفال لكنه يتحسن بشكل طفيف مع مرور الوقت. واجري البحث في الهند وهي دولة لديها معدل مرتفع في سوء تغذية الاطفال على الرغم من ازدهارها الاقتصادي الحالي.

وتقدر منظمة الصحة العالمية انه خلال السنوات من 1990 الى 1997 واجه اكثر من نصف الاطفال الهنود الذين تقل اعمارهم عن خمس سنوات سوء تغذية كما يقول الدكتور بوميكا بي. كار من جامعة الله اباد في الهند وزملاء له.

وبالنسبة إلى دراستهم التي نشرت في مجلة"وظائف المخ والسلوك" "Behavioral and Brain Functions" على الانترنت قيم الباحثون التطور الادراكي ل 20 طفلا تعرضوا لسوء تغذية و 20 طفلا حصلوا على تغذية كافية في اعمار مختلفة.

ووجد الباحثون ان نتائج اداء الاطفال الذين واجهوا سوء تغذية في الاختبارات جاءت اكثر سوءا من الاطفال الذين لاقوا تغذية كافية في معظم الاختبارات العصبية النفسية.

ويواجه الاطفال الذين عانوا سوء تغذية بشكل خاص، مشاكل مع اختبارات الانتباه والذاكرة والادراك البصري وما يسمى ب " عمليات ادراكية أعلى" اخرى.

و كان هناك تحسن في حدود دنيا فقط مع العمر. فالاداء الادراكي للذين عانوا سوء تغذية من عمر 5 الى 7 سنوات كان من " سيئ الى منخفض جدا" مقارنة بهؤلاء الاطفال الذين لاقوا تغذية جيدة في العمر نفسه وان هذه الفجوة لم تكن اصغر بكثير بين 8 و 10 سنوات من العمر.

ولا يبدو ان النقص المزمن في البروتين يؤثر في العمليات الادراكية الاساسية مثل سرعة الحركة التي تتأثر في حالات نقص غذائية اخرى كما يشير الباحثون.

ويقول الباحثون ان النتائج الحالية تدعم دراسات اخرى عديدة اظهرت " سلسلة عريضة من العجز الادراكي" لدى الاطفال الذين تعرضوا لسوء تغذية في الهند.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي