هل يجب تبريد زبدة الفول السوداني؟

2022-03-19

زبدة الفول السوداني (تواصل اجتماعي)سواء كنتِ تفضلين زبدة الفول السوداني كريمية أو مقرمشة، فإن هذه الزبدة الطازجة من المرطبان تُعد مكوناً لذيذاً يضيف نكهة مميزة إلى أي وجبة خفيفة أو وصفة تقريبًا. 

وللحفاظ عليها طازجةً، يقوم بعض الأشخاص بتخزينها في ثلاجتهم، بينما يحتفظ بها الآخرون في مخزنهم. فهل يجب بالفعل تبريد زبدة الفول السوداني، وماذا يحدث لها في حال اخترت تخزينها في مكان آخر؟

في الواقع، وبفضل المثبتات، مثل زيت النخيل، الموجودة في الإصدارات المعالجة من زبدة الفول السوداني، يتمتع المنتج بعمر افتراضي طويل، وهذا يعني أنكِ لستِ بحاجةٍ إلى تبريده، كما يقول الخبراء.

وفي المقابل، يمكن أن تستمر المرطبانات المفتوحة من زبدة الفول السوداني لمدة شهرين إلى ثلاثة أشهر في مكان بارد وجاف، ولكن لتمديد مدة صلاحيتها بعد ذلك الوقت، لا بأس من تخزينها في الثلاجة، وقد تستمر ثلاثة أشهر أخرى أو نحو ذلك.

ما عليكِ معرفته هو أن الأصناف الطبيعية (المصنوعة فقط من الفول السوداني، وربما الملح) يجب أن يتم تبريدها عند فتحها؛ لأن الزيوت يمكن أن تفسد بسرعة.

وضعي في اعتبارك أنه عند تبريد زبدة الفول السوداني الطبيعية، تصبح أقسى مما لو كانت في درجة حرارة الغرفة، وحينها يجبِ عليكِ وضعها في الميكرويف لبضع ثوانٍ لتليينها، وتأكدي أن نكهتها لا تتغير بالتبريد.

وفي حال لم تقومي بتبريد زبدة الفول السوداني الطبيعية، يمكن أن يحدث فصل للزيت، مما يتطلب خلطها جيدًا عند الاستخدام.

وحول متى تصبح هذه الزبدة غير صالحة للأكل، فإنه يمكنك معرفة ذلك، من خلال انبعاث رائحة كريهة منها، وفي حال أصبحت أقسى من المعتاد وقوامها أكثر صلابة، إذ تميل زبدة الفول السوداني الطازجة إلى أن تكون كريمية.

وعادةً ما تعرف زبدة الفول السوداني بفوائدها الكثيرة للبشرة، حيث إنها توصف بقدرتها على تحفيز إنتاج الكولاجين بالشكل الطبيعي، كونها تحوي الفيتامينات: (C ،B ،E)، المعادن: الزنك، الحديد، البوتاسيوم، وأوميغا 3، ومضادات الأكسدة الفعالة في إصلاح البشرة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي