الانتخابات الفنزويلية تحت رقابة خبراء الأمم المتحدة

2021-10-15

أعلنت الأمم المتحدة أنها ستنشر في فنزويلا "مجموعة من خبراء الانتخابات" التابعين لها تمهيدًا للإقتراع الإقليمي والبلدي في تشرين الثاني/نوفمبر بناء على طلب المجلس الإنتخابي الفنزويلي.

وجاء في بيان للأمم المتحدة أنّ هذا الفريق المكوّن من ثلاثة خبراء، سيتابع في فنزويلا "العملية الإنتخابية وسيزوّد الأمين العام (للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش) تقريرًا داخليًّا مستقلًا حول سير الإنتخابات" بشكل عام.

وقال البيان أنّ إرسال "مجموعة من خبراء الإنتخابات هو واحد من مختلف أنواع المساعدة الإنتخابية التي يمكن أن تقدّمها الأمم المتحدة للدول الأعضاء بناء على طلبها".

وأضاف البيان "خلافًا لبعثات مراقبة الإنتخابات التابعة للأمم المتحدة والتي تتطلّب تفويضًا محدّدًا من مجلس الأمن أو الجمعية العامة، لا تُصدر فرق خبراء الإنتخابات تصريحات عامة حول تقييم سير العملية الإنتخابية أو نتائجها".

إنتخابات حكام وبلدية

ومن المقرّر أن تنتخب البلاد في 21 تشرين الثاني/نوفمبر، حكامًا جددًا ومجالس بلدية جديدة.

وكان الإتحاد الأوروبي أعلن نهاية أيلول/سبتمبر أنه توصّل إلى اتفاق مع كراكاس لمراقبة هذه الإنتخابات التي يجب أن تشارك فيها المعارضة بعد مقاطعتها إنتخابات 2018 الرئاسية والإنتخابات التشريعية في 2020.

وانخرطت حكومة الرئيس نيكولاس مادورو منذ آب/أغسطس في حوار مع المعارضة بقيادة خوان غوايدو الذي تعترف به نحو خمسين دولة بينها الولايات المتحدة رئيسًا لفنزويلا بالوكالة.

المصدر:إيلاف







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي