3 علامات تدل على أن طفلك مصاب بـ"متلازمة الطفل الثاني".. وإليكِ الحلول

2021-09-14 | منذ 1 أسبوع
الشعور بالتجاهل مشكلة شائعة في الأسر التي لديها أكثر من طفل، ويطلق عليها الخبراء اسم "متلازمة الطفل الثاني"، التي يمكن وصفها بأن الطفل يشعر بأنه غير مرئي بالنسبة إلى أفراد أسرته، وأن إنجازاته وقدراته لا تُرى ولا تُقدَّر من قبل أسرته، في مقابل إنجازات وقدرات إخوته.
وقد تظنين أن "متلازمة الطفل الثاني" تصيب الطفل الثاني في ترتيب الأخوة، أو الأوسط، ولكن الحقيقة أنها يمكن أن تصيب الطفل الأول أو الأصغر، وهي مشكلة يجب تداركها مبكراً حتى لا تؤثر على مستقبل الطفل وعلاقته بأفراد أسرته.
 
تابعي القراءة لتتعرفي إلى العلامات التي تدل على أن طفلك مصاب بمتلازمة الطفل الثاني، وتعرفي إلى كيفية تغيير أسلوب التعامل مع الطفل الذي يشعر بالتجاهل، للتخلص من المشكلة بطريقة صحيحة.
1- تدنّي احترام الذات والغيرة
غالباً ما يلعب الأخوة بنفس الألعاب، يمارسون نفس المواهب والألعاب الرياضية مع نفس المدربين، يدخلون مدرسة واحدة، ومع اختلاف أعمارهم ومهاراتهم وكفاءة كل منهم، يتفوق أحدهم على الآخر، ما يجعل من السهل الوقوع في فخ المقارنة، وطبعاً يشعر الطفل الأقل مهارة بأنه غير جدير بالحب أو الاحترام، ويتدنى احترامه لذاته.
هذا يقود أيضاً إلى مشاعر الغيرة والحقد، وقد تدفع هذه المشاعر السلبية الطفل إلى تدمير إنجازات أخيه، أو إلحاق الضرر به بصورة أو بأخرى، لأنه يشعر بالغضب والمرارة تجاه التقدير الذي يناله شقيقه بمفرده.
ولتغيير أسلوب التعامل من أجل التخلص من المشكلة، اتبعي النصائح التالية:
  •  احرصي على إشراك الطفل عمداً في المحادثات الأسرية، عبر طرح أسئلة مباشرة موجهة له، هذا يشعره بأهميته وأن الضوء ملقى عليه.
  •  تجنبي مقارنة طفلك بأخوته أو بأقرانه.
  •  اشرحي لطفلك أن الله قد وهب الجميع مواهب ومهارات مختلفة للتعلم، من المحتمل أن طفلك يعرف هذا، ولكن سماعه هذه الحقيقة منكِ يجعله متأكداً أنكِ تعلمينها، ويزيل بعض الضغط عنه.

2- عدم وجود شغف

تلاحظين أن طفلك المصاب بمتلازمة الطفل الثاني، يفقد شغفه وحماسته بسرعة، وربما لا يُظهر الحماسة أصلاً لأي شيء، هذا لأنه يشعر بأن محصلة مجهوده صفر، وأن لا شيء يستحق الاهتمام والعناء لأن النتيجة لن ترضي أحداً.
ولتغيير أسلوب التعامل من أجل التخلص من المشكلة، اتبعي النصائح التالية:
  •  اختاري قطعة فنية أنجزها طفلك وأطّريها أو ضعيها في مكان متميز في المنزل.
  •  اصطحبي طفلك لتناول الآيس كريم وتحدثي معه عن إعجابك بالمجهود الذي بذله، وكيف أنكِ ترين نجاحه وتفخرين به.
  •  شجعيه ووفري له الإمكانيات اللازمة عندما تجدين منه حماسةً أو إلهاماً تجاه فكرة ما.

3- التوقعات المنخفضة لذاته

الطفل المصاب بمتلازمة الطفل الثاني تكون توقعاته لنفسه منخفضة، لأنه لا يعتقد أن أحداً سوف يحابيه أو يتحداه للتقدم، فهو يشعر بأن أسرته لا تتوقع منه التفوق أو التميز.
ولتغيير أسلوب التعامل من أجل التخلص من المشكلة، اتبعي النصائح التالية:
  •  استخدمي كلمات المدح والتشجيع، وركزي على الأشياء التي ينفرد بها طفلك.
  •  ساعدي طفلك في تحديد أهدافه، واحرصي على الاحتفال بإنجازاته وخطواته مهما بدت بسيطة.
  •  تحدثي مع طفلك عن أهمية اختلافه عن أخوته، وركزي في حديثك على الهبات والمواهب والمهارات التي يتفرد بها، والنجاح الذي يمكن أن يحققه من هذه المواهب والمهارات.


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي