المدعي العام الفنزويلي يرفض اتهامات الجنائية الدولية

2021-08-13

رفض مكتب المدعي العام الفنزويلي، طارق وليم صعب الاتهامات التي أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية بشأن مزاعم انتهاكات حقوق الإنسان في فنزويلا.

وفي بيان، رفض صعب «بشدّة» المزاعم التي وجّهتها المدعية السابقة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، في تقرير للمحكمة الجنائية الدولية، أشارت فيه إلى أن هناك «تقاعساً» من قبل نظام العدالة الفنزويلي لمقاضاة ومعاقبة الجرائم المزعومة ضد الإنسانية.

وقال صعب إن اتهامات بنسودا «نُفِّذت من جانب واحد ومن دون مراعاة التعاون الفعّال للسلطات الفنزويلية»، مشيراً إلى أن «فنزويلا قدّمت، منذ تشرين الأول الماضي، خمسة تقارير إلى المحكمة الجنائية الدولية، تحتوي على بيانات حول التقدم المحرز في أكثر من 700 دعوى جنائية جارية، والتي لم تحصل على رد واحد».

كما رفض صعب ما ورد في بيان الجنائية الدولية حول «القضايا التي من المحتمل أن تنشأ عن تحقيق في الوضع»، قائلاً: «لا نعرف ما هي تلك القضايا المحتملة (...) لأنه خلال فترة الفحص التمهيدي بأكملها، حُرمنا من تلك المعلومات، على الرغم من طلباتنا الملحة للحصول عليها».

وفيما وصف المدعي العام الادعاءات بـ«غير المبررة وغير الصحيحة»، لفت إلى «افتقارها» لـ«خطوات ملموسة وتقدمية لتحديد المسؤولية الجنائية للمشتبه بهم».

وجدّد صعب استعداد الدولة الفنزويلية للتعاون مع المدعي العام الجديد للمحكمة الدولية، كريم خان، من أجل إظهار الالتزام المؤسسي المطلق ضد أي نوع من الإفلات من العقاب ولصالح الحماية الكاملة لحقوق الإنسان.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي