المعارضة الفنزويلية تعلن نقل زعيم الاحتجاجات جيفارا إلى السجن

2021-07-16 | منذ 2 شهر

نقل السياسي المعارض الفنزويلي فريدي جيفارا إلى السجن، وفقا لما أعلنه حزبه الخميس 15 يوليو 2021.

وكتب حزب الإرادة الشعبية الذي ينتمي إليه جيفارا عبر صفحته على موقع تويتر: أن قاضيا صدق على الاحتجاز. ووفقا للحزب، فقد تم تحديد سجن "إل هيليكويد" سيء السمعة التابع لجهاز المخابرات في البلاد كمكان للاحتجاز.

وكان قد تم اعتقال جيفارا، حليف خوان جوايدو الذي نصب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، يوم الاثنين الماضي.

ووجه مكتب المدعي العام الفنزويلي اتهامات لجيفارا بوجود صلات له مع جماعات  كولومبية مسلحة. وطالب رئيس البرلمان الفنزويلي خورخي رودريجز بتنفيذ المزيد من الاعتقالات ضد السياسيين المعارضين.

وتعاني فنزويلا الغنية بالنفط من أزمة عميقة. واندلع نزاع على السلطة منذ بداية عام 2019، مع سعى جوايدو للاطاحة بالرئيس السلطوي نيكولاس مادورو.

واعترفت العديد من الدول، من بينها ألمانيا والولايات المتحدة، بجوايدو كرئيس شرعي للبلاد. ولكنه لم ينجح بعد في الإطاحة بمادورو.

وكان جيفارا ، الذي قاد الاحتجاجات ضد الحكومة الفنزويلية في عام 2017، قد طلب اللجوء إلى سفارة تشيلي في بلاده خوفا من الاعتقال. وغادرها في سبتمبر الماضي بعد أن أمضى بها ثلاث سنوات.

وكان جيفارا ضمن أكثر من 100 شخصية معارضة حصلوا على عفو من الرئيس مادورو.

وخلال الأشهر الأخيرة، ظهرت مؤشرات على أن القيادة في كاراكاس تريد تحسين العلاقات مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وأرسل الاتحاد الأوروبي مؤخرًا وفدًا إلى البلاد لبحث إمكانية إيفاد بعثة لمراقبة لانتخابات الإقاليم في نوفمبر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي