فنزويلا لا تستبعد وجود علاقة بين اغتيال رئيس هايتي ومحاولة اغتيال مادورو سنة 2018

2021-07-14 | منذ 2 شهر

قالت السلطات الفنزويلية إنها لا تستبعد تورط الشركة الأمنية التي يشتبه في وقوفها وراء اغتيال رئيس هايتي مؤخرا، جوفينيل مويس، في محاولة اغتيال الرئيس الفنزويلي نيكوس مادورو سنة 2018.

وأعلن رئيس مجلس الجمعية الوطنية (البرلمان الفنزويلي)، خورخي رودريغيز، أن شركة الأمن "CTU Security"، التي يشتبه في أنها على صلة بالأشخاص الذين تآمروا لاغتيال رئيس هايتي، يمكن أن تكون متورطة أيضا في محاولة اغتيال الرئيس الفنزويلي مادورو في عام 2018.

وأضاف: "لدينا معلومات تفيد بأن هذه الشركة الأمنية التي يرأسها أنطونيو إيترياغو، متورطة في محاولة اغتيال فاشلة لنيكولاس مادورو في 4 أغسطس 2018".

وفي وقت سابق، قالت السلطات الكولومبية إن التحقيق أثبت أنه تم شراء تذاكر الطيران من بوغوتا إلى سانتودومينغو، ببطاقة ائتمان مسجلة لشركة أمنية من ميامي لـ19 شخصا كولومبيا متورطين في اغتيال رئيس هايتي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي