خمس مقاطع للهاجرة

2021-07-08 | منذ 3 شهر

عفاف الصومالي/ ليبيا

عاشور الطويبي*

 

1

أخذوا ميّتهم، إلى مقبرة البحر،

لكنّهم، لم يروه، وهو يمشي، خلفهم،

يجلس، تحت نوافذهم، يسرق، من بلح نخيلهم،

ولم يعلموا، أنّهم، يتعثّرون فوق جثته، في الطرقات.

كان دليلَهم، صوتُ جدجد.

...

لا تأخذ ميّتك، إلى مقبرة!

2

"إلى أين يمضون؟"، يتساءل الميت، الذي، يرتجف من البرد.

"لِمَ فجأةً، أظلمتْ الطرقات، مَن سرق الشمس؟".

3

عَلَتْ الأسوار، حول طرابلس!

هواءٌ يرقدُ، فوق هواء؛

على رأسكَ، شمسُك، وعلى ظهرك، خطاياك.

ستطلع، سنبلةٌ في فمكَ.

ذراعاك، على جانبيكَ، يلوّحان، للطائر الغوّاص.

4

طائرُ اللقلق؛

في الشرق، لقلق

وفي الغرب، لقلق.

 

أيّ لحنٍ، سيطلقه، في الكون؟

5

لو خُيّرتُ، سأختار:

الخطوات، وليس الأثر،

الهبّة، وليس الريح،

القبسة، وليس النار،

الدمعة، وليس البكاء،

الصخرة، وليس الجبل،

القطرة، وليس الغيم،

الضفّة، وليس النهر،

الأرض، وليس السماء.

 

  • شاعر من ليبيا


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي