مشروع بناء فندق على أنقاض مسجد إيجوري يثير غضب مسلمي أمريكا

2021-07-07 | منذ 3 شهر

تخطط سلسلة فنادق هيلتون الأمريكية لبناء فندق فاخر على أنقاض مسجد للإيجور في مقاطعة شينجيانج الصينية هُدم بأمر من الحزب الشيوعي الصيني.

وأثار هذا المخطط موجة غضب بين صفوف الجالية المسلمة في الولايات المتحدة.

ووفقًا لما أوردته صحيفة "تليجراف" البريطانية، بيعت الأرض التي يقع عليها مسجد "دولينج" في مدينة هوتان شمال غربي الصين لمستثمر عقاري صيني.

ويخطط هذا المستثمر لبناء مركز تجاري ضخم يشمل العديد من المنشآت، بما في ذلك فندق هامبتون باي هيلتون، وفنادق هيلتون ثاني أكبر مجموعة فنادق في العالم أسسها الملياردير الأمريكي "كونراد هيلتون" عام 1919.

وحسب صحيفة "تليجراف"، وضعت عند موقع البناء المستقبلي للمجمع لافتة عن الاحتفال بمرور 100 عام على تأسيس الحزب الشيوعي الصيني.

ولفت مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية "كير" انتباه وسائل الإعلام إلى هذه المسألة.

وفي لقاء صحفي في وقت سابق، قال نائب المدير الوطني في مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية "إدوارد أحمد ميتشل": "في حال استمرت مجموعة هيلتون في بناء فندقها على أرض مسجد مدمر، فإن الحكومة الصينية بذلك تساعد على طمس التاريخ الثقافي لشعب الإيجور".

 وأضاف "ميتشل": "أمام مجموعة هيلتون خياران، إما بناء هذا المجمع لتكون بذلك قد شاركت في الإبادة الجماعية، أو التخلي عن المشروع والمساعدة على وقف هذه الكارثة".

وفي تقرير نُشر في أوائل يونيو/حزيران، وصفت منظمة العفو الدولية الوضع في شينجيانج بأنه "جحيم بائس" منددة بالجرائم المرتكبة بحق الإنسانية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي