من الدوحة : علماء المسلمين يطالب الأمم المتحدة بإيقاف جرائم إسرائيل الوحشية ضد الفلسطينيين- (فيديو)

2021-05-16 | منذ 4 شهر

الدوحة - سليمان حاج إبراهيم - طالب الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين الأمم المتحدة بتصنيف جرائم الاحتلال الإسرائيلي الشنيعة بحق الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة، خاصة في غزة، ضمن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

جاء ذلك في كلمة أمينه العام الدكتور علي محيي الدين القرة داغي خلال مهرجان دعم فلسطين والوقفة التي نُظمت في العاصمة القطرية الدوحة، لمؤازرة الأشقاء الذين يواجهون انتهاكات صارخة من قبل قوات الاحتلال.

وطالب القرة داغي الأمة الإسلامية والعربية، حكامًا وحكومات وعلماء ومفكرين وبخاصة الشعوب، بالوقوف بكل إمكانياتها المادية والمعنوية والدبلوماسية والسياسية، مع الحق الفلسطيني العربي الإسلامي، ومع القضية الأولى، والمسجد الأقصى ودور العبادة في القدس المحتلة، ومع الشعب الفلسطيني.

ودعا الأمين العام لعلماء المسلمين، جميع وسائل الإعلام، وبجميع اللغات، أن تكشف جرائم المحتلين في فلسطين الحرّة، بصورة عامة، وفي القدس، وغزة بصورة خاصة، وتكشف زيف دعواهم في المظلومية، فهذا شرط سابق للنصر.

وطالب القرة داغي الأمم المتحدة، وجميع المنظمات الحقوقية والإنسانية، بالقيام بواجبهم نحو ما يحدث في فلسطين المحتلة، بخاصة في القدس وغزة والضفة، وإيقاف هذه الجرائم الوحشية، مشيرًا إلى أن الأحداث الأخيرة كشفت أن قضية فلسطين هي جوهر الصراع في المنطقة وأن الاحتلال هو سبب الصراع والإرهاب والمشاكل والفتن، وأنه لا يعرف قوة الحق والمنطق، وإنما يعتمد على منطق القوة.

وحض كلاً من منظمة التعاون الإسلامي، وجامعة الدول العربية، على عقد مؤتمر على مستوى القمة، يركز على الخطوات العملية “في دعم قضيتنا الأولى ومنع العدوان الغاشم، ولا نريد منهم مجرد التنديدات وإنما وضع خريطة الطريق للخطوات العملية”.

وأضاف القرة داغي: “نجتمع اليوم على هذه الأرض الطيبة، قطر الحبيبة، كعبة المضيوم، لنصرة المسجد الأقصى، قبلتنا الأولى، حيث حاول الاحتلال ومستوطنوه أن يقتحموه، ويدنسوه، ويعيثوا فيه فسادًا ولكن المرابطين والمرابطات دافعوا ولا يزالون يدافعون عنه بصدورهم العارية”.

وأضاف في كلمة له خلال المهرجان: “نجتمع اليوم لأجل أهل الشيخ جرّاح الذين يحاول الاحتلال والمستوطنون إخراجهم من أرضهم وديارهم ظلمًا وعدوانًا. نجتمع اليوم لأجل المظلومين في غزة العزة والشرف، غزة البطولة والفداء، فنرى أن قافلة من الشهداء الأبطال من النساء والأطفال التحقت بمن سبقوهم بالإيمان”.

وكانت قطر شهدت أكبر وقفة تضامن مع الفلسطينيين، وسجلت حضوراً واسعاً، من مواطنين ومقيمين، عبروا جميعاً عن استنكارهم للجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي