واقعة تحت حصار صواريخ المقاومة : إسرائيل تلغي هبوط عشرات الطائرات في مطار بن غوريون بسبب صواريخ المقاومة.. بينها رحلات دولية

الأناضول
2021-05-15 | منذ 1 شهر

قصف بالقرب من مطار بن غوريونأعلنت سلطات الطيران المدني الإسرائيلي، السبت 15 مايو/أيار 2021، إلغاء نحو 40 رحلة جوية، كان من المقرر أن تصل مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب (وسط) خلال الـ24 ساعة المقبلة، حسب إعلام عبري.

هذا القرار الإسرائيلي يعطي مؤشراً واضحاً على الضرر الكبير الذي تلحقه صواريخ المقاومة الفلسطينية، التي تضرب مدناً وبلدات إسرائيلية، بالاقتصاد الإسرائيلي، ما يجعل من إسرائيل بلداً غير مفضل للسياحة.

رحلات دولية كان من المقرر وصولها لبن غوريون
إذاعة الجيش الإسرائيلي قالت إنه "تم إلغاء نحو 40 رحلة جوية كان من المفترض أن تحط خلال الـ24 ساعة المقبلة في مطار بن غوريون".

من ضمن هذه الوجهات التي كان ينتظر وصولها لمطار بن غوريون، رحلات قادمة من نيويورك وشيكاغو وباريس ولندن وفرانكفورت.

يذكر أنه، وخلال الأيام الماضية، تسببت الصواريخ التي يتم إطلاقها من قطاع غزة تجاه وسط إسرائيل، بما في ذلك تل أبيب، في تعليق حركة الملاحة في مطار بن غوريون، وتحويل الرحلات القادمة إليه إلى مطار آخر.

صواريخ على تل أبيب
جاء هذا القرار في وقت أكدت فيه صحيفة يديعوت أحرونوت سقوط صاروخ قرب مطار بن غوريون الإسرائيلي في تل أبيب، ظهر الإثنين.

وفي تطور واضح لقصف المقاومة، أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس توجيه ضربة صاروخية لمستوطنة "موديعين" غربي مدينة رام الله، مشيرة في بيان لها إلى أنها "إهداء لأرواح شهداء الضفة الغربية، وانتقاماً لدمائهم".

جاء ذلك بعد إعلان القسام قصفها لمدينة "تل أبيب" بعشرات الصواريخ رداً على مجرزة "الشاطئ"، بحسب ما كشفت عنه في بيان لها.

وأظهر عدد من الفيديوهات والصور، اندلاع حرائق في أحد شوارع تل أبيب، فيما هُرعت سيارات الإسعاف إلى المكان.

كما أعلنت القسام عن تنفيذها لهجوم بطائرة "مسيرة" وعدد من قذائف الهاون، استهدفت تجمعاً للجنود في موقع "كيسوفيم" العسكري بطائرة "انتحارية" مُسيّرة وقذائف الهاون.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي