طرق مهذبة للتعامل مع الضيف الذي لا يريد مغادرة منزلك

متابعات الأمة برس
2021-04-06 | منذ 8 شهر

لا شك أننا نرحب ببعض الأشخاص في منازلنا لكنهم قد يجدون صعوبة في تحديد الوقت المناسب للمغادرة وترك أصحاب البيت ينعمون بقسط من الراحة.

يعدّ التثاؤب المتكرر أمام الضيوف دلالة واضحة على أنه قد حان وقت مغادرة الضيوف المنزل بعد إمضاء وقت ممتع معهم. لا شك أننا نرحب ببعض الأشخاص في منازلنا لكنهم قد يجدون صعوبة في تحديد الوقت المناسب للمغادرة وترك أصحاب البيت ينعمون بقسط من الراحة.

وفي هذا التقرير، قدم موقع "خنيال" (genial) الإسباني بعض الحيل التي يمكن أن تساعد في هذا الموقف على جعل ضيوفك يفهمون أن عليهم مغادرة منزلك دون جرح مشاعرهم.

تحديد موعد بدء وانتهاء المناسبة

في حال كان من المناسب إرسال دعوات بخصوص المناسبة التي تنظمها في بيتك، سواء كانت مطبوعة أو رقمية، فاغتنم الفرصة وحدّد الوقت التي تريد فيه وصول الضيوف وموعد مغادرتهم أيضًا. ومثلما يطلب بعضهم من المدعوين من خلال الدعوات ارتداء ملابس رسمية أو شبه رسمية من باب المجاملة، يمكنك أن تطلب منهم احترام وقتك أيضًا.

اشرح أن لديك التزاما آخر

عند عدم إرسال الدعوات يمكنك أن تلجأ إلى طريقة أخرى حتى يفهم الضيوف أنه حان موعد مغادرتهم؛ ألا وهي توضيح الأمر عند دعوتهم، فمثلا يمكنك أن تقول عبارات من هذا القبيل "عليّ أن أستيقظ مبكرا غدا، لذا لا تتأخروا في القدوم حتى أتمكن من النوم في حدود الساعة العاشرة مساء".

وحين يقترب موعد انتهاء اللقاء، ما عليك سوى تذكير ضيوفك بأن لديك التزامات أخرى، فتقول مثلا "الآن يجب أن أذهب إلى الفراش، لكنني سُررت برؤيتكم".

توقف عن تقديم الطعام والشراب

من الطبيعي أن يعتقد الضيوف أن السهرة لا تزال مستمرة ما دمت مستمرا في تقديم الطعام والشراب لهم. إذا كان ذلك ممكنا، خطط سلفًا لكل الأطباق والمشروبات التي سوف تقدمها، وبمجرد أن تنتهي منها جميعها، لا تقدم المزيد.

البدء بتنظيف وترتيب المكان

إن تنظيف الطاولة وغسل الأطباق وترتيب المساحات التي تم فيها اللقاء يعدّ تلميحا مفيدا سيفهم الضيوف منه أن الزيارة قد انتهت. وبهذه الطريقة سيشعر الضيوف أن العودة إلى منزلهم خير وسيلة للتمتع بالراحة.

التعليق على المرة المقبلة التي ستلتقون فيها

يعدّ تذكير الضيف بأنه سيكون هناك وقت آخر يلتقي فيه كل منكما بالآخر وسيلة لجعله يفكر في الموعد المقبل ويفهم أن هذا الاجتماع قد انتهى.

وفي حال لم يخطط الضيف للقاء مقبل، فحاول أن تخطط له أنت فتقول مثلا "إذن، أراك الأحد المقبل للعب كرة القدم"، أو "ما رأيك أن نذهب إلى السينما عندما يعرضون فيلم حرب النجوم 20؟".

اجعله يعتقد أن المغادرة هي فكرته

في بعض الأحيان يكفي أن تقترح على الضيف أن يأخذ أغراضه ويذهب مباشرة إلى منزله، لكن هناك تعليقات مهذبة مشابهة لهذا الطلب يمكن أن تساعدك على توديع ضيوفك بسرعة مثل "انظر إلى الوقت، قد أصبح متأخرا بالنسبة لك الآن وأنا أتحدث بلا توقف، دعني أغسل الصحون حتى تتمكن من التقاط أغراضك".

الدعوة للمغادرة بلطف

أحيانا لا يمكن أن نمنع الضيف من البقاء مدة أطول مما هو مناسب في منازلنا. في هذه الحالة، من المستحسن أن تطلب منه المغادرة، كما أنه من الأفضل إرفاق الطلب بالسبب الذي ينبغي أن يغادر من أجله مع محاولة لتحديد موعد الزيارة التالية.

اعتمد على ضيوفك الآخرين

استعن بواحد أو أكثر من أصدقائك لمساعدتك على دفع جميع ضيوفك إلى مغادرة المنازل. اطلب منهم أن يشيروا إلى تأخر الوقت وأنه ينبغي المغادرة، بهذه الطريقة سوف يتبعه بقية الضيوف.

ودّع صديقك المقرب بطريقة كوميدية

حين يكون ضيفك شخصا تثق به كثيرا، قل له وداعا بطريقة كوميدية، إذ يفهم عادة أصدقاؤنا المقربون متى ينبغي أن يغادروا منزلنا. ومع ذلك، ينسون أحيانا ذلك أو يتوقون إلى قضاء مزيد من الوقت معنا لدرجة أننا يجب أن نذكرهم بأنه لدينا مسؤوليات أخرى أو أننا نريد قضاء وقتنا بطريقة مختلفة.

كما يمكنك النهوض ومرافقة ضيفك إلى باب منزلك وأن تقول ضاحكا "أنت تعلم أنني أحبك، لكني الآن أريد أخذ قسط من الراحة".

التقِ ضيوفك في مكان آخر غير منزلك

ربما يكون الأصدقاء أو الأقارب الذين نحبهم ونريد رؤيتهم بانتظام أكثر الأشخاص الذين يبقون إلى وقت متأخر في منازلنا. فإذا كنت تريد تجنب جرح مشاعرهم، اقترح شرب القهوة أو التحدث في مكان آخر غير منزلك. ربما يبدو المقهى أو حتى منزل صديقك أو أحد أفراد أسرتك جيدًا. بهذه الطريقة، يمكنك النهوض وقتما تريد وإنهاء سهرتك دون قلق.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي