مقتل 34 عنصرا من حركة طالبان في هجوم للجيش الأفغاني شمالي البلاد

متابعات الامة برس:
2021-03-24 | منذ 4 شهر

كابول-وكالات: قتل 34 عنصرا من حركة طالبان، وأصيب 14 آخرين، في هجوم شنه الجيش الأفغاني، أمس، على معاقل الحركة في منطقتي خوجة سابز بوش، وقيصر، في ولاية فارياب، شمالي البلاد.

وقال بيان لوزارة الدفاع الأفغانية، الأربعاء 24مارس2021، إن "الجيش الوطني الأفغاني أوقع خسائر فادحة في أرواح إرهابيي طالبان في ولاية فارياب".

وأوضح البيان أنه "تم قتل 34 من عناصر الحركة بينهم أحد قادتهم، وأصيب 14 آخرين بينهم قائد بعد أن استهدفت الجيش الأفغاني معاقلهم في منطقتي خوجة سابز بوش وقيصر، أمس الثلاثاء".

وكان وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن قد دعا، في وقت سابق، إلى خفض فوري للعنف في أفغانستان.

وقال أوستن في دعوته إلى جميع الأطراف في أفغانستان: "إلى اختيار السبيل نحو السلام. لا بد أن ينخفض العنف الآن".

وأوضح أن الولايات المتحدة لن تقوم بانسحاب متعجل أو غير منظم من أفغانستان، أيا كانت نتيجة المراجعة التي تجريها بلاده، مشيرا إلى أنه لا يوجد قرار حتى الآن حول مستقبل القوات الأمريكية في البلاد.

وتراجع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن اتفاق فبراير/ شباط 2020، مع طالبان، وهي مراجعة من المتوقع أن تحدد ما إذا كانت ستلتزم بالمهلة المحددة لانسحاب آخر جندي أمريكي من أفغانستان.

ويأتي ذلك بعد إجراء محادثات، الأسبوع الماضي، بين الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان"، في العاصمة الروسية موسكو لتبادل وجهات النظر حول عملية السلام.

وتعاني أفغانستان صدامات مسلحة متكررة ومعارك عنيفة بين القوات الأمنية الداخلية مدعومة بقوات أمريكية وبقوات أخرى من حلف شمال الأطلسي (ناتو) من جهة، وبين حركة طالبان التي تسيطر على مساحات كبيرة من البلاد، في وقت يقوم تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) بتقوية نفوذه باستمرار في هذه الدولة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي