في اشتباكات على الحدود الكولومبية.. مقتل ضابطين وإصابة عدد من جنود الجيش الفنزويلي

متابعات-الأمة برس
2021-03-22

قالت وزارة الدفاع الفنزويلية، الاثنين 22 مارس 2021، إن عسكريين لقيا حتفهما وأصيب آخرون، في مطلع الأسبوع خلال اشتباكات مع "جماعات مسلحة كولومبية غير نظامية" بالقرب من الحدود في ولاية أبور جنوب غربي البلاد.

وقالت الوزارة في بيان إن جنودا فنزويليين أسروا 32 شخصا ودمروا ستة مخيمات وصادروا أسلحة وذخائر وسيارات ومخدرات، مضيفة أن الجيش سيواصل تنفيذ العمليات في المنطقة، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

وذكرت الوزارة أن العسكريين اللذين قتلا هما الرائد بالجيش إدوارد كوروبو والملازم يوناثان دوارتي، مضيفة أن العديد من الجنود الآخرين أصيبوا.

تشترك الدولتان في أمريكا الجنوبية في حدود طولها 2000 كيلومتر (1240 ميلا) كانت لسنوات مرتعا لتهريب السلع والمخدرات.

يتهم الرئيس الكولومبي إيفان دوكي الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بإيواء المتمردين الكولومبيين اليساريين، بما في ذلك جيش التحرير الوطني، والأعضاء المنشقين عن القوات المسلحة الثورية لكولومبيا (فارك) الذين لا يعترفون باتفاق السلام لعام 2016.

وينفي مادورو توفير ملاذ آمن للمقاتلين وكثيرا ما يتهم جماعات تهريب المخدرات الكولومبية بالسعي لزعزعة استقرار حكومته.

وقالت الوزارة إن الجنود قاموا "بتحييد" زعيم إحدى هذه الجماعات المعروفة باسم الناندو، دون تقديم مزيدا من التفاصيل حول الجماعات التي كان الجيش يقاتلها.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي