"لا لحكومة المحاصصات".. بيروت: مظاهرات مطالبة بحكومة انتقالية في رياض الصلح

متابعات الامة برس:
2021-03-19 | منذ 4 شهر

بيروت-وكالات: تجمّع محتجون أمام وزارة الطاقة ورفعوا شعار “نحو حكومة انتقالية” وانطلقوا بمسيرة عبرت منطقة مار مخايل إلى ساحة رياض الصلح، حاملين شعارات “لا لحكومة المحاصصات ونعم لحكومة انتقالية مستقلة”، ومطالبين بحماية الطبقات الفقيرة وتنظيم انتخابات نيابية مبكرة.

وعند مفترق البيسارية حصل إشكال فردي بين بعض من كان يقفل الطريق وأحد العابرين بسيارته من أبناء بلدة الصرفند القريب من “حركة أمل” تخلله إطلاق نار. وأوضحت الحركة أن “لا علاقة لها أو لأي من عناصرها لا من قريب أو بعيد بمحتوى الفيديو المتداول عبر شبكات التواصل الاجتماعي من إطلاق للنار على الطريق الدولي عند مفترق بلدة البيسارية”.

وأشارت في بيان إلى أن “جلّ ما حصل هو إشكال فردي ولا خلفيات سياسية أو حزبية لكل ما حصل”، داعية “إلى وجوب التنبه من الأخبار المشبوهة والشائعات المغرضة، التي تهدف إلى زرع الفتنة والشقاق بين أبناء المنطقة الواحدة وبين اللبنانيين”.

بقاعاً، نفّذت قوة من الجيش عمليات دهم في منطقة بريتال بحثاً عن مطلوبين بجرم تأليف عصابة مسلّحة وقيامهم بسرقة عدد كبير من السيارات والسلب بقوة السلاح وتزوير عملات والاتجار بالمخدرات. وخلال عملية الدهم، حصل تبادل لإطلاق النار، ما أدى إلى مقتل كل من (ع.ع.ط) و(ح.ط) الملقّب بـ(طرطا)، وإصابة (ع.ق.ط) الملقّب بـ(الصبي)، بالإضافة إلى إصابة أحد العسكريين بجروح، كما تمّ توقيف المدعو (م.ظ) أحد الفارين من سجن قصر العدل في بعبدا بتاريخ 21 / 11 / 2020، وضُبطت بحوزتهم كمية من الأسلحة والذخائر الحربية المختلفة والمخدرات.

وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري عرض للأوضاع الأمنية والمستجدات السياسية مع وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي، الذي كان حذّر من حدوث عمليات اغتيال.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي