الجمهورية: لقاء عون والحريري الأخير وضع حدا للتوتر بينهما واتسم بالهدوء واللياقة

2021-03-19 | منذ 4 أسبوع

عون والحريري

كشفت صحيفة لبنانية، الجمعة 19مارس2021، عن تفاصيل اللقاء الأخير بين رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ورئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون.

وذكرت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية أن رئيس ​الحكومة​ المكلف، ​سعد الحريري،​ وصل إلى ​بعبدا​ بإيجابية في الشكل أولاً، وتحدث بلغة هادئة وضعت حداً للتوتر الذي رافق حرب البيانات بينه وبين ​رئاسة الجمهورية​ أمس الأول.

وأضافت الصحيفة أن ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ كان مستمعاً لفترة طويلة من الوقت خلال الاجتماع مع الحريري الذي كان أكثر من هادئ وبكل لياقة شرح بإسهاب، لا بل استفاض في الحديث عن طرحه الحكومي خلال الفترة السابقة.

وبحسب الصحيفة،  شمل اللقاء مناقشة هادئة للورقة التي كان الحريري قد سلّمها لعون، تبين ان الرئيس المكلف ليس لديه اسماء الوزراء المقترحين من "​حزب الله​"، فقال عون: "بدّي تصوّر أشمل، وأن تكون الحكومة المقترحة مستوفية الشروط الميثاقية والاختصاصية. وبما أن ​القوات اللبنانية​ والتيار الوطني الحر​ وهما التكتلان النيابيان الأكبر لدى المسيحيين، غير مشاركين، فأنا مضطرّ ان أسمّي الوزراء المسيحيين لتأمين الميثاقية".

واعتبرت مصادر بعبدا "أن الكلام عن أن ​الرئيس عون​ لا يريد الحريري هو إجحاف في حق الرئيس"، موضحة أنه "لم يدع الرئيس المكلف إلى الاعتذار بدافع شخصي وإنّما إذا كان الحريري يرى نفسه مكبّلاً عن غير إرادته، وغير قادر على ​تأليف​ حكومة إنقاذ سريعاً، أن يفسح المجال لخيارات أخرى من أجل مصلحة البلد والناس".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي