منظمة: آلاف الفتيات اعتبرن عبئا وجرى تزويجهن!

متابعات الأمة برس
2021-03-17

ذكرت منظمة "Plan International Australia" أن الآلاف من الفتيات الصغيرات في جنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ اعتبرن عبئا اقتصاديا وتم تزويجهن.

ورأى القائمون على هذه الدراسة، أن الزواج بالأطفال يعقد بشكل أساسي لسبب واحد يفترض أن إطعام الفتيات يتطلب الكثير من المال، لذلك في فترة الأزمات، على سبيل المثال، الانكماش الاقتصادي وسط جائحة "كوفيد – 19" يستحسن تزويجهن مبكرا.

وتقدر منظمة "أنقذوا الأطفال" أن نحو 250 ألف فتاة مراهقة في جنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ يمكن أن يواجهن الزواج القسري المبكر على مدى السنوات الأربع المقبلة.

ولفتت سوزان ليجينا، المديرة التنفيذية لمؤسسة خيرية للمساواة بين الجنسين إلى أن الفتيات الصغيرات بعد تزويجهن تعتبرن راشدات، مضيفة أنه "كقاعدة عامة، هذا هو المكان الذي ينتهي فيه تعليمهم.. تصبح وظيفتهن أن يكن أمهات وزوجات".

وتسلط الدراسة الأسترالية الأخيرة الضوء أيضا على أهمية التعليم في المرحلة الثانوية للفتيات، وتفاصيل المخاطر والعواقب طويلة الأجل للزواج القسري المبكر.

وتوصلت الدراسة إلى أن عدد طلبات الزواج من فتيات قصر في إندونيسيا في النصف الأول من عام 2020 كان أعلى مرتين ونصف من نفس الأرقام لعام 2012 بأكمله، مشيرة إلى أن عام 2020 شهد تزويج حوالي 33 ألف فتاة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي