الرئيس اللبناني يطالب الأجهزة الأمنية الكشف عن الخطط الموضوعة للإساءة الى البلاد

متابعات الامة برس:
2021-03-08 | منذ 1 شهر

الرئيس اللبناني ميشال عون

بيروت-وكالات: طلب الرئيس اللبناني ميشال عون من الأجهزة الأمنية الكشف عن الخطط الموضوعة للإساءة الى البلاد، لا سيما بعد توافر معلومات عن وجود جهات ومنصات خارجية تعمل على ضرب النقد الوطني ومكانة الدولة المالية.

وقال عون في اجتماع أمني واقتصادي الاثنين 8مارس2021، إنه إذا كان من حق المواطنين التعبير عن رأيهم بالتظاهر إلا أن إقفال الطرقات هو اعتداء على حق المواطنين بالتنقل والذهاب إلى أعمالهم خصوصاً بعد أسابيع من الإقفال العام".

ولفت عون إلى أن ما يجري من قطع الطرقات يتجاوز مجرد التعبير عن الرأي إلى عمل تخريبي منظم يهدف إلى ضرب الاستقرار، طالباً من الأجهزة الأمنية والعسكرية أن تقوم بواجباتها كاملة وتطبق القوانين دون تردد.

ونبه الرئيس اللبناني المواطنين إلى خطورة الشعارات التي تمس بوحدة الوطن وإثارة الفتن والنيل من الدولة ورمزها.

بدوره قال رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب: إن هناك من يدفع البلد نحو الانفجار، ويجب أن يكون هناك حسم وحزم في التعامل مع هذه القضية. لافتاً إلى أن "الوضع الذي وصلنا إليه على مستوى عال من الخطورة، هناك من يتلاعب بسعر صرف الدولار الأمريكي كيفما يشاء ويتحكّم بمصير البلد".

وعُقد اجتماع أمني اقتصادي ومالي برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون، وحضور رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب ووزراء الدفاع، المالية، الداخلية، والاقتصاد، وقادة الأجهزة الأمنية ورؤساء القطاعات المالية.

وتشهد شوارع لبنان احتجاجات وقطع طرق نتيجة تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية وارتفاع سعر صرف الدولار إلى عتبة الـ11 ألف ليرة لبنانية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي