الهائمون في الليل

2021-03-06 | منذ 3 شهر

فاتح المدرّس/ سورية

راضية تومي*

 

أصابعُهم على المجاديف

مرتعشةٌ

الليل لا يزال يطوي معطفه الطويل

يطوي ويطوي

زورقهم في طرف المعطف

يقترب من مكان ما

الإبحار ليلاً مغامرة الذاكرة المخرومة

ثقوبها تسيل ماءً و مِلحاً

حينما خرجوا للبحر

قطعوا الحبال السُرّية

وجدّفوا، جدّفوا بارتعاش طوال الليل

طوال الارتياع والحيرة

في انتظار غمزة منارة ما

الهائمون في الليل لا يلبسون نظّارات

لا يلبسون ربطات عنق

وليسوا بحاجة إلى سموكينغ (smoking)

الهائمات في الليل

تركن القدور على النار

تركن أصابع الرُّوج مفتوحةً

تركن المرايا عارية

الزورق المتأرجح

يخاطب سمك الليل السهران

لا خريطة في مدن البحر

لا نجوم جي بي أس (GPS)

المنارة- الفنار لم تشتغل بعد

والجدران التي ابتعدت

تعجُّ بالابتسامات والخيبات المُعلَّقة

الهائمون = مجموع هائم وهائم وهائم... إلى ن عدداً

الهائمات = مجموع هائمة وهائمة وهائمة... إلى ن عدداً

يضيق الزورق بـ 2 ن عدداً

تضيق القلوب بالذكريات الكيلومترية

الليل مازال يطوي معطفه الطويل

والمنارة تبتعد تبتعد

 

 

  • شاعرة ومترجمة من الجزائر


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي