ميغان ماركل تقول إنها ضحية حملة تشهير من رجال البلاط الملكي

متابعات الأمة برس
2021-03-03 | منذ 8 شهر

قالت ميغان ماركل، دوقة ساسكس وزوجة الأمير البريطاني هاري، إنها كانت ضحية حملة تشهير من رجال البلاط الملكي بعد أن ذكرت الصحافة البريطانية أنها أساءت معاملة مساعديها.

وقد نشرت صحيفة The Times مقتطفات من رسالة بريد إلكتروني من جيسون كناوف، الذي شغل سابقا منصب السكرتير الصحفي للأمير هاري وميغان ماركل، يعود تاريخها إلى أكتوبر 2018، اشتكى من أن دوقة ساسكس كانت تتنمر على موظفيه.

وعلق المتحدث باسمها في حديث لصحيفة The Sun، على هذه المزاعم قائلا: "دعونا نسمي هذا الأمر على ما هو عليه.. حملة تشهير محسوبة تستند إلى معلومات مضللة وضارة".

وأكد "أننا نشعر بخيبة أمل لرؤية هذا التشهير بحق دوقة ساسكس من قبل وسيلة إعلامية تعرف بمصداقيتها"، معتبرا أنه "ليس من قبيل المصادفة أن يتم نشر هذه الاتهامات قبل فترة وجيزة من موعد عرض المقابلة التي أجرتها وزوجها مع الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري، والتي تحدثا فيها بصراحة وصدق عن تجربتهما في السنوات الأخيرة".

هذا ويزعم اثنان من كبار الموظفين أنهما تعرضا للتنمر من قبل الدوقة، وفقا لصحيفة "التايمز"، وزعم موظف سابق آخر أنه تعرض "للإهانة الشخصية من قبل ميغان.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي