في تصاميم 2021... دور الأزياء تجسد عالم اليوم

متابعات الأمة برس
2021-03-03 | منذ 1 شهر

يبدو العالم اليوم متجسداً في عدد من التشكيلات التي تطرحها دور الأزياء العالمية. إذ قال المدير الإبداعي لدار جيفنشي ماثيو م. ويليامز عند إطلاق مجموعة خريف 2021: إن الهدف الأسمى من ابتكاراتي هو أن أعكس عالمنا اليوم.

وأوضح: أحب أن أمزج الأقمشة وأكتشف خصائصها مع بعضها البعض، كما أعشق إدخال التباين البارز في الملابس، وهو صيحة لم تكن لتبصر النور إلا في عصرنا هذا.
والتباينات في أزياء موسم الخريف 2021 تعتبر تزاوجاً بين الطابعَين الكلاسيكي والجريء، وفيها تمت مراعاة أبرز المزايا التقليدية التي تشتهر بها الدار وهي القصات المفصلة والتريكو والجلد.

تصاميم كلاسيكية
اهتم ماثيو م. ويليامز في الوقت ذاته بالتقاليد والتقنيات والتصاميم الكلاسيكية التي اشتهرت بها جيفنشي، باعتبارها عناصر مميزة تظهر دائماً في تصاميمهم على مر السنين حتى أصبحت بصمة تميزهم. كما تبتعد جيفنشي عن تصميم ملابس مبتذلة أو أخرى تطغى على طبع وتفرد الشخص، وتقوم بتقديم قطع تبرزهما معاً بأسلوب خاص في كل موسم. وفي هذا الموسم تتمحور فكرة المجموعة حول الرفاهية التي تلائم الاحتياجات الشخصية، والتألق بإطلالة رسمية يمكن تحويلها إلى كاجوال، وقصة مريحة وراقية بذات الوقت، فالأشخاص هم الذين يضيفون الرقي إلى الأسلوب والملابس، والعكس غير صحيح.
ومن أول مجموعة قدمها ماثيو م. ويليامز بدأ التركيز على العناصر لجيفنشي، وها هو اليوم يطرح مجموعة جديدة تكسوها التباينات التي تتراوح ما بين الصارخة والراقية لموسم خريف 2021. لتزاوج المجموعة بين الطابعَين الكلاسيكي والجريء، وبهذا يمكن القول إن الملامح التقليدية التي تشتهر بها الدار قد تم الحفاظ عليها وهي القصات المفصلة والتريكو والجلد. مع الاعتماد على الألوان الكلاسيكية، وهي الأسود أو الأبيض أو الفضي الرمادي، باستخدام اللون الزيتوني الباهت والأحمر الزاهي والزهري، ليطل الرجل أو المرأة بأسلوب ينضح جاذبية. أما أكثر ما يميّز مجموعة الخريف 2021 أن تصاميمها تتراوح ما بين الملابس الرسمية والأزياء الكاجوال والقصات الكلاسيكية وتلك غير التقليدية، هو ما يمنحها فخامة كامنة في المواد وأساليب التصميم.
جاذبية وراحة
في هذه المجموعة يمكن ملاحظة تلك الآفاق غير المسبوقة التي تكشف عن تلاعب بالأحجام، حيث تتزاوج التفاصيل الراقية مع لمسات موضة الشوارع. وتتجلى هذه البصمة المتميّزة بوضوح في القصات القصيرة التي طغت على جاكيتات المجموعة بمختلف أنواعها أو جاكيتات رياضية أو جاكيتات بوليرو للإطلالة المسائية.
وقد استخدمت في تنفيذ هذه الأزياء قماش الجيرسيه في قصّات واضحة المعالم ومريحة في الوقت ذاته، حيث ازدان بقطع مدبّبة في بعض الأزياء. كما تستكشف الحقيبة الجديدة المزيّنة بأحرف G الأربعة نهجاً تزيينياً جريئاً. يحيي النقش بطريقة متجددة، وهو نمط يحتفي بالحرفة التقليدية بالغة الدقّة.
كما تراعي هذه المجموعة مفهوم الراحة من خلال استخدام الحرير والنتيجة، تصاميم مفصلة تجمع ما بين الرقي والراحة والجاذبية. وتتجلى هذه المعايير أيضاً في القطع الجلدية، حيث تتزاوج القصّات واضحة المعالم مع التفاصيل الأنيقة البعيدة عن التكلف. وبدورها، تطل الأحذية الجلدية بحلة عصرية مواكبة لصيحة الموسم، تتمثل في الجزمات الطويلة المصنوعة من الجلد اللامع. مع الاهتمام بأن تمنح هذه الأحذية الشعور واستخدام بعض التقنيات المصنوعة بواسطة تقنيات جديدة من مادة البولي يوريثين الحرارية التي تجمع ما بين المطاط والبلاستيك.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي