ليفي شتراوس مؤسس الجينز.. حكاية رجل وحّد ثقافة الملابس في العالم وغيّر أذواق البشرية بالكامل

متابعات الأمة برس
2021-02-25 | منذ 2 شهر

لا يكاد أحد منا، سواء الكبار أو الصغار، الأغنياء أو الفقراء، رؤساء الدول أو العمّال، لم يرتدِ ملابس من "الجينز" ذلك الابتكار الخالد الذي يرجع تاريخه إلى نحو 145 عاماً هي عمر "الجينز" الذي عرفه العالم عام 1873 على يد رائد الأعمال الأمريكي ذي الأصول الألمانية "ليفي شتراوس"، الذي كان له الفضل في تغيير الموضة، وتوحيد ثقافة الملابس في العالم كله وتغيير أذواق البشرية بالكامل.

صناعة مزدهرة

وُلد شتراوس عام 1829 في بافاريا في ألمانيا، وفي عام 1847 انتقل للعيش في نيويورك عقب وفاة والده مباشرة؛ ليبحث عن رزقه بوصفه بائعاً جائلاً يصمم السراويل الخاصة بعمال مناجم الذهب من الخيش، التي كانت صناعة مزدهرة في ذلك الوقت؛ فكان يبيع  الملابس والنسيج على مدار سنوات للمتاجر الصغيرة في المنطقة.

ليفي شتراوس مؤسس الجينز

وبعد فترة كتب إليه أحد عملائه، ويُدعى "جاكوب ديفيس" الذي كان يعمل حائكاً طالباً مساعدة ليفي ليصبح شريكاً له مقابل تمويل رسوم براءة اكتشافه لنوع آخر من القماش القوي المتين الذي استًخدم بوصفه أقمشة تصلح لأشرعة المراكب نظراً لقوتها، وهي الأقمشة التي حملت اسم موطنها الأصلي في مدينة "نيم الفرنسية" التي كان يُصنع فيها قماش الجينز، فأطلقوا عليه اسم "الدنيم" الذي انتشر بوصفه زياً للبحارة وخاصة الإيطاليين من مدينة "جنوا" الإيطالية التي استخدم سكانها هذه النوعية من القماش؛ وهي سر تحوير الكلمة لـ"جينز".

ميلاد الجينز الأزرق

وفي العشرين من مايو عام 1873، حصل "ديفيس" و"ليفي" على البراءة، وكان ذلك بمنزلة تاريخ ميلاد الجينز الأزرق، فعملا على تأسيس مصنع متخصص بتصنيع هذا النوع من البنطلونات حمل علامة "ليفيس" للجينز، وقد أدى ازدياد الطلب على هذا المنتج إلى إنشاء مصانع أخرى لتلبية الطلب الكبير على هذا النوع من البنطلونات في الولايات المتحدة وخارجها.

الأكثر شعبية

وخلال فترة وجيزة اشتُهر الجينز بكثرة في العالم، ولا سيما مع ظهور ثورة الهيبيز التي حوّلته إلى زي رسمي للشباب، وقد ذاع صيته في العالم كله، وبمرور الوقت أصبح الأكثر شعبية في أمريكا والعالم، بعدما ظل في تطور يومي، ولم يتوقف عن الانتشار، حتى تحول للزي الرسمي للعالم بكل طبقاته وثقافاته، فارتداه رؤساء الدول، والفقراء على حد سواء، ودخل في صيحات الموضة بمختلف أنواعها، وأصبح من الاختراعات التي لم يقضِ عليها الزمن، ومن الصعب تخيل العالم دونها.

وعلى رغم وفاة مؤسس الجينز في السادس والعشرين من سبتمبر عام 1902، "شتراوس" عن عمر يناهز 73 عاماً، داخل منزله في سان فرانسيسكو، لكن أعمال "الجينز" المعروفة استمرت حتى الآن في النمو، وازدادت شعبيتها على مدار عقود حيث بقيت إلى الآن مصدراً يدر مئات الملايين من الدولارات سنوياً، حيث تجاوزت إيراداتها 4.5 مليار دولار عام 2016.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي