نائب الرئيس الأمريكي السابق يرفض حضور مؤتمر العمل السياسي بسبب ترامب

2021-02-22 | منذ 3 شهر

بندر الدوشي

يبدو أن الأجواء ما بين أقوى مرشحين رئاسيين عن الحزب الجمهوري لعام 2024 متوترة جداً، فقد علمت قناة "فوكس نيوز" أن نائب الرئيس السابق مايك بنس رفض دعوة لحضور "مؤتمر العمل السياسي" المحافظ لهذا العام والذي سيحضره الرئيس السابق دونالد ترمب.

وقد تمت دعوة بنس للتحدث في المناسبة التي تقام بشكل سنوي لكنه رفضه، وفقاً لمصدر مطلع على الاستعدادات للحدث. ومع ذلك، سيحضر الرئيس السابق دونالد ترمب المناسبة، وسيكون ذلك أول ظهور علني كبير له منذ ترك منصبه في 20 يناير الماضي.

وقال مصدران لشبكة "فوكس نيوز" إن ترمب يخطط لإلقاء كلمة يوم الأحد 28 فبراير في المؤتمر الذي ستنطلق أعماله يوم الخميس القادم في أورلاندو بولاية فلوريدا.

وأخبر أحد مساعدي بنس قناة "فوكس نيوز" الأحد، أن نائب الرئيس السابق ابتعد عن الأنظار عن قصد، و"هو يركز حالياً على العائلة وشراكاته الجديدة مع مؤسسة التراث ومؤسسة Young America".

وكان أعضاء فريق بنس قد قالوا سابقاً، إنه كان يشعر ببعض "المرارة" تجاه ترمب بعد أعمال الشغب التي وقعت في 6 يناير في مبنى الكابيتول.

وأفاد كريس والاس مقدم برنامج "فوكس نيوز صنداي"، في وقت سابق من هذا الشهر، أنه وفقاً لمساعدي بنس، فإن "فشل ترمب" في كبح أعمال الشغب وفي ضمان سلامة الرجل الثاني في قيادته يمثل "خيانة قصوى".

لكن مارك شورت، رئيس الموظفين السابق لدى بنس، قال لشبكة "فوكس نيوز" يوم الجمعة، إن بنس وترمب ما زالا يتحدثان مع بعض.

ومن المتوقع أن يتحدث ترمب في كلمته أمام "مؤتمر العمل السياسي" عن مستقبل الحزب الجمهوري والحركة المحافظة. كما من المتوقع أن يوجه انتقادات للرئيس جو بايدن في العديد من الملفات الداخلية، وفقاً لمصدر مطلع على خطاب ترمب.

وظل الرئيس السابق هادئاً نسبياً منذ مغادرته البيت الأبيض في 20 يناير، لكنه أشار إلى رغبته في البقاء نشطاً سياسياً، وأخبر مؤيديه بعد تبرئته أن حركته السياسية MAGA لا تزال قوية.

وقال ترمب في بيان بعد تبرئته: "حركتنا التاريخية والوطنية والجميلة لجعل أميركا عظيمة مرة أخرى بدأت لتوها". وأضاف: "في الأشهر المقبلة لدي الكثير لأشاركه معكم، وأتطلع إلى مواصلة رحلتنا المذهلة معاً لتحقيق العظمة الأميركية لجميع أفراد شعبنا".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي