معادلة now أو never.. الجمهورية: الدور الفرنسي في لبنان على المحك ومهدد

2021-02-15 | منذ 2 أسبوع

عون والحريري

كشفت مصادر صحفية لبنانية، الاثنين 15نوفمبر2021، أن الدور والتأثير الفرنسي على تشكيل الحكومة في لبنان بات على المحك.

ذكرت أوساط واسعة الاطلاع لصحيفة "الجمهورية" اللبنانية أن الدور الفرنسي في ​لبنان​ بات على المحك، فإما أن يستطيع فرض ​الحكومة​ قريباً، وإما سيسقط هذا الدور لفترة طويلة"، لافتة إلى أن ​باريس​ أصبحت أمام معادلة now أو never.

وتعليقاً على خطاب رئيس الحكومة المكلف ​سعد الحريري​، لاحظت أوساط سياسية معارضة لـ"بيت الوسط" أن "هناك فراغات واجتزاء في الرواية التي سردها حول العراقيل التي تؤخّر ​تشكيل الحكومة​".

كما تساءلت المصادر "لماذا يكون للحريري ورئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ و"​حزب الله"​ والنائب السابق ​وليد جنبلاط​ الحق في تحديد هويات الوزراء السنّة و​الشيعة​ و​الدروز​، بينما يريد الحريري أن يتدخّل في أسماء الوزراء المسيحيين، ومن قال له أن الدكتورة فاديا كيوان، التي لمح إليها، يجب أن تكون مقبولة حكما عند ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​، فقط لأنه كان قد تمنى دعمها لتولي مركز في الخارج انطلاقاً من كونها لبنانية بالدرجة الأولى؟ ومن قال له أيضاً أنّ القاضي زياد أبو حيدر الذي رشحّه ل​وزارة الداخلية​ هو خيار مقبول بالضرورة لدى عون، لمجرد أنّ هذا القاضي تمّ تعيينه في مركزه أيام وزير العدل السابق والمستشار الرئاسي الحالي ​سليم جريصاتي​؟".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي