الاليزيه لم يصدر بيانا رسمياً.. الجمهورية: لقاء الحريري بماكرون أدرج في خانة "الصداقة"

متابعات الامة برس:
2021-02-12 | منذ 3 أسبوع

ماكرون والحريري

بيروت-وكالات: كشفت صحيفة لبنانية، الجمعة 12نوفمبر2021، عن تفاصيل اللقاء الأخير الذي جمع كل من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري في فرنسا.

وذكرت مصادر دبلوماسية لصحيفة "الجمهورية" أنه "لم يكن مفاجئا عدم إصدار الاليزيه بيانا رسميا عن اللقاء الطويل بين الرئيس ​ايمانويل ماكرون​ ورئيس ​الحكومة​ المكلف ​سعد الحريري​. وأدرجت هذا اللقاء في خانة أي لقاء يمكن ان يُعقد بين صديقين".

وأضافت المصادر أن "الحريري لا يحمل أي صفة رسمية بعد، وماكرون تعهّد في المرحلة التي أحيا فيها مبادرته السابقة بإدارة الازمة بكثير من الحذر والمخاوف من احتمال سقوط ما هو مطروح من أفكار متجددة بعدما نكثَ ال​لبنان​يون بمختلف العهود والوعود التي قطعت له ولموفديه إلى ​بيروت​، ولأعضاء خلية ​الأزمة​ التي أدارت المرحلة السابقة من المفاوضات من أجل الحل في لبنان".

ولفتت هذه الأوساط إلى أن "الحديث عن انحياز ماكرون إلى جهة دون أخرى هو كلام يؤدي إلى تشويه المهمة التي تعهد بها أمام اللبنانيين وليس أمام الفرنسيين، لأن العُقد المستعصية لبنانية وليست فرنسية ولا أوروبية، وأنه يحاول تجنيد ​العالم​ أجمع لرعاية الحل اللبناني وتسهيل مهمة الحكومة المنتظرة فور تشكيلها لضمان خروج لبنان سريعاً من الهوة العميقة التي باتَ فيها الى مرحلة التعافي الاقتصادي والسياسي والنقدي، وإعادة إعمار المناطق التي دمّرها ​انفجار مرفأ بيروت​ في 4 آب الماضي وما بقي مدمّراً من قبل".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي