"دار كتارا" تطلق كتاباً يوثق مسيرة الإعلام في قطر

2021-02-06 | منذ 3 أسبوع

الدوحة - دشنت "دار كتارا" للنشر كتاب مسيرة "الإعلام في قطر"، الذي يتناول دراسة وسائل الإعلام في قطر. في إطار شامل وواسع، وبأسلوب أكاديمي ومنهجي يؤرخ لمسارات التطور التاريخي لوسائل التواصل الإعلامي في البلد الخليجي.

ويعد الكتاب الذي ألفه الإعلامي القطري خالد الجابر، الأول من نوعه بتضمنه لمنهج جديد في دراسة وتحليل منصات التواصل الإعلامي التي عملت في قطر.

ويستعرض الكتاب في فصول تفاصيل مهمة، معتمداً على مصادر ومراجع وبحوث علمية عربية وأجنبية، موثقاً مسيرة الإعلام القطري منذ الإرهاصات الأولى والبدايات، والتحديات التي واجهها، وصولاً إلى تدشين المدينة الإعلامية بالدوحة.

ويضم الكتاب 10 فصول تسبقها مقدمة عن المسيرة الإعلامية في الدولة الخليجية، وتأثرها بالظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية المختلفة في المنطقة المحيطة، منذ الحرب العالمية الثانية عام 1945، مروراً بالثورة الإيرانية وتأسيس مجلس التعاون، وغزو الكويت وغيرها، وصولاً إلى الأزمة الخليجية عام 2017 وما تلاها من أحداث.

وقد كان لكل من هذه العوامل تأثير على مخرجات الصحافة والإعلام والرأي العام القطري، متيحة للمنصات الإعلامية المساهمة في تشكيل التوجهات، وصناعة المواقف، وإثراء النقاش، وتنوع التحليلات، وعرض الآراء ووجهات النظر المختلفة.
وتحدثت أبرز فصول الكتاب عن السياق التاريخي والاستشهاد بالخرائط الجغرافية القديمة، والتحولات في المجتمع القطري والخليجي كما ورد في الفصل الأول.

وركز الفصل الثاني على ظهور الصحافة بشكلها الحديث، وانتشار الصحف العربية والأجنبية في قطر، أما الثالث فقد استعرض أبرز المجلات والمطبوعات في تاريخ الدولة، ثم ناقش الرابع مرحلة ظهور الإذاعة، أما الفصل الخامس فقد أرخ لحقبة التلفزيون.

وذهب الكتاب في فصله السادس إلى الطفرة التكنولوجية التي ظهرت فيها الأقمار الصناعية وتنوع محطات البث، فيما تحدث السابع عن أدوات الاتصال الرقمي.

ويتناول الفصل الثامن دراسة القوانين والتشريعات الصحافية والإعلامية في قطر، فيما استعرض الفصل التاسع المؤسسات الرسمية والجهات الخاصة والمعاهد والجامعات التي تهتم بالصناعة الإعلامية في قطر.

أما الفصل الأخير فيعرض ما تم الوصول إليه من خلاصة النتائج والتحليلات في الفصول السابقة، وطرح مجموعة من التصورات والأطروحات والمقترحات في التعامل مع التحديات الراهنة والمستقبلية لوسائل الإعلام في قطر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي