نصائح.. أشياء يجب فعلُها قبل سن الثلاثين

2021-01-23 | منذ 1 شهر

هي مجموعة من النصائح تدعو الشباب إلى اتباعها وخاصة من هم فى العشرينيات، وهذه الأشياء ينبغي على الإنسان أن يفعلها قبل بلوغه سن الثلاثين..والتصائح تشمل ماهو متعلق بالصحة النفسية والصحة الجسدية..كما تشير أيضا إلى سلوكيات اجتماعية..وكلها جميلة ومفيدة وعليك اتباعها والعمل بها قبل سن الثلاثين..كما نشرت مجلة "فوربس" الأمريكية أخيراَ

البحث والمشاهدة والكتابة

  • الذهاب للجامعة: قد يكون مكلفاً.. لكنه بالتأكيد استثمار مضمون العائد.
  • مشاهدة دكتور (who): من أفضل برامج الخيال العلمي لمشاهدتها.
  • البدء بنظام صحي للأكل والتمرين: ستعرف أهمية ذلك في المستقبل.
  • ممارسة ألعاب الفيديو: ستساعدك في حل كثير من المشاكل التي قد تقابلها.
  • قراءة كتاب في التاريخ: لأن التاريخ يعيد نفسه... فيجب أن تعرف ماذا سيحدث!.
  • الحصول على تلفون ذكي: يجب أن تتمتع بمزاياه المتعددة في توفير الوقت على الأقل.
  • تجميع كمبيوتر: على الأقل معرفة كيف يعمل وعدم اللجوء لمهندس الصيانة عند أقل عطل.
  • أن تحصل على صديق العمر... وستكون محظوظاً إن وجدته.
  • فتح القلب لكل كلمة صادقة..وكل جملة مفيدة تضيف لعقلك وتنير مستقبلك
  • كتابة قصة خيالية على الأقل ستعرف الكثير عن نفسك أولاً.
  • قراءة ومشاهدة الأخبار: عالمنا اليوم أصبح قرية صغيرة وما سيحدث في أي مكان بالتأكيد سيؤثر علينا.
  • تحديد ميولك السياسية: الجميع مشوش حين يأتي الأمر للسياسة... لذلك عليك حل تلك المعضلة مبكراً.. ابحث جيداً.
  • زيارة بلد أجنبي: في السفر سبع فوائد وسبعون فائدة قبل سن الثلاثين.
  • حضور مهرجان أو حفل جماعي: أن تكون وسط الناس وتطلق العنان قليلاً!... هل جربت المشي في مظاهرة؟
  • تعلم لغة أجنبية: تحدٍ ليس سهلاً... لكنه ضروري فيما بعد.
  • قضاء ليلة بكاملها دون نوم: مشاهدة شروق الشمس تجربة شعورية هائلة.
  • محادثة المشهورين على تويتر والفيس: ستكتسب ثقة أكبر بنفسك.
  • الذهاب إلى رحلة برية: قليل من التأمل سيغير نظرتك لأمور كثيرة.
  • متابعة مسلسل جيد: ستتعلم الكثير من الحيل والمهارات.. فقط عليك ب انتقاء الأفضل.
  • توفير المال..وستشكرين نفسك لاحقا ألف مرة

التواصل الاجتماعي..يغير نظرتك للحياة

  • اختيار مذاقك المفضل للقهوة: بالتأكيد ستشكرني إن لم تكن جربتها.

موضوع يهمك : لـ حياة أكثر سعادة.. جرب هذه المفاتيح الأساسية

  • هل جربت القيادة في أماكن جديدة؟.... اترك مقود السيارة يقودك هو أحياناً.
  • تعلم شيئاً عن الفلك: لمعرفة حجمنا الحقيقي في هذا الكون.
  • الفكير قليلاً في بعض التقاليد والعادات الموروثة: ميزة سنك هو القدرة على التجديد.
  • أن نكون منظمين ... في كل شيء.
  • أالتوقف عن شرب الصودا: استبدلها بالعصائر الطازجة.
  • حضور  كورس في المسرح أو الأدب: لتعلم التعمق في التفاصيل العابرة.
  • كن قائداً:..... فالعالم لا يحتاج جنوداً آخرين!
  • انتقل للمعيشة وحدك: يجب أن توقف الاعتماد على الآخرين في وقت ما.
  • الاقتراب من كل صديق يدخل لقلبك الإيجابيات ويبعدك عن السلبيات.

اعتن بجسدك

إذا تمكنت من تناول المزيد من البيتزا في الأسبوع أكثر من أي شخص، وما زلت لا تعاني من السمنة المفرطة، فالأمر يختلف داخل جسدك، بالنظر إلى أن الدهون الداخلية التي ربما تتراكم في كل مكان حول أعضائك، حتى لو كنت نحيفاً كالعصا.
بمجرد أن تبطئ عملية التمثيل الغذائي في جسدك مع تقدمك في السن، فإن محاولة تغيير تلك العادات غير الصحية سيكون أكثر صعوبة، وهي إحدى أكبر مشكلات جيل الألفية رغم أن الكثير منهم ينفق المزيد من المال على عضوية الصالات الرياضية، ويتناول بذور الشيا والعصائر الخضراء.
أيضاً الحرص على غسل أسنانك بفرشاة الأسنان، فزيارة طبيب الأسنان مكلفة للغاية، ويعلم الله أنك لن تكون قادراً على تحمُّل ذلك، وعليك أيضاً الإقلاع عن التدخين، ووضع كريم للوقاية من الشمس
- السفر حول العالم

في العشرينات، تكون حياة غالبيتنا خالية من الالتزامات وتحمل المسؤولية إلى حد كبير، ولكن كلما نكبر في السن، ازدادت صعوبة ترك كل شيء، وحزمة حقائبك والطيران إلى الجانب الآخر من العالم.
وعدم السفر في مرحلة الشباب، واحدة من أسباب الندم الأكثر شيوعاً بين الأجيال الأكبر سناً، ومع كثرة وسائل النقل في العصر الحاضر، ليس لديك أي عذر حقاً باستثناء عدم قدرتك على تحمُّل النفقات.
- السعي وراء وظيفة أحلامك

يقولون إنك ستندم على الأشياء التي لم تفعلها أكثر من الأشياء التي فعلتها، ولا أحد يريد أن يستيقظ في صباح أحد ليتمنى لو كان التحق ب وظيفة أحلامه عندما كان شاباً مفعماً بالحيوية والحركة بما يكفي لجعلها مهنته.
بالإضافة إلى ذلك، معظم الناس يجربون عدداً قليلاً من الوظائف المختلفة قبل اكتشاف ما يريدون أن يفعلوه حقاً في حياتهم، فإذا كنت لا تركز على العثور على الوظيفة المناسبة، ستنتظرك 40 عاماً مملة للغاية من التوظيف.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي