إيفانكا وكوشنر من واشنطن لشقة مستأجرة بميامي

2021-01-23 | منذ 9 شهر

أكد مصدر مطلع إن إيفانكا ترامب وجاريد كوشنر انتقلا من منزلهما بالعاصمة واشنطن إلى شقة فاخرة في ميامي.

وقال المصدر لشبكة "سي إن إن" الأمريكية إن إيفانكا وكوشنر انتقلا من منزلهما بالعاصمة، ووقعا عقد استئجار شقة فاخرة لمدة عام بمبنى سكني يطل على الساحل باهظ التكلفة في ميامي.

وأضاف مصدر آخر مطلع أن آخر شاحنات الزوجين غادرت العقار الشاغر الآن بحي كالوراما في العاصمة، الخميس، ومن المقرر أن تصل أغراض آل كوشنر إلى ميامي 

وتواصلت "سي إن إن" مع أحد ممثلي إيفانكا ترامب، لكن دون رد. هذا وتتراوح إيجارات المبنى الذي يتخذ شكل المثلث في ميامي عند نطاق 40 ألف دولار في الشهر، وعادة ما تباع الوحدات مقابل ما بين 7 ملايين دولار و15 مليونًا.

وتقرب الشقة الفاخرة العائلة من قطعة الأرض التي اشتروها الشهر الماضي مقابل 32 مليون دولار بجزيرة "إنديان كريك"، وهي في نطاق ميامي أيضًا.

وقال المصدر المطلع على انتقال الزوجين لـ"سي إن إن" إن العائلة تنوي استخدام الشقة خلال عملهم على تطوير وبناء ما يعتزمون الآن أن يكون منزلهم الدائم بجزيرة "إنديان كريك".

وفي وقت سابق، قالت دورا بويج، التي باعت خلال فترة عملها عقارات بقيمة تفوق 3 مليارات دولار، لكنها لم تشارك في صفقة إيفانكا وكوشنر، إن "جزيرة إندريان جريك واحدة من أكثر من الأحياء الخاصة التي يسعى الناس وراء التملك فيها، ويتردد عليها أصحاب الثروات الباحثين عن الخصوصية".

موضوع يهمك : ميغان ماركل أمام المحاكم البريطانية في قضية رابحة

وأضافت بويج أن التدابير الأمنية الصارمة التي يتمتع بها سكان إنديان جريك أحد الأسباب الرئيسية وراء استعداد الأثرياء دفع عشرات ملايين الدولارات مقابل قطعة أرض هناك إلى جانب المناظر الطبيعية الخلابة.

وأشارت إلى أن البوابة الأمنية الموجودة بالمدخل ودورية المراقبة على مدار الساعة طوال الأسبوع تعمل كوسيلة تضمن دخول ملاك المنازل وضيوفهم فقط إلى الجزيرة، موضحة أن هذا سبب حاسم وراء اختيار المشاهير، مثل خوليو إجلسياس، العيش هناك.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي