رحلة لاجئي الروهينجا المحفوفة بالمخاطر بحثًا عن الأمان

2021-01-13 | منذ 2 أسبوع

يُعتقد أن أكثر من 200 لاجئ من الروهينجا ماتوا أو فُقدوا في البحر في عام 2020 بحثًا عن حياة أفضل

وتقول المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن أكثر من ثلث أولئك الذين قاموا برحلات محفوفة بالمخاطر من مخيمات اللاجئين في بنغلاديش إلى ماليزيا وإندونيسيا كانوا من الأطفال

جاع الكثير في البحر على متن قوارب يديرها المهربون قبل أن يتم إبعادهم عن نقطة الوصول النهائية ، بسبب قيود

فيروس كورونا ..مسلمو الروهينجا فروا من ديارهم في ميانمار هربًا من الاضطهاد



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي